• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

أعداؤه يستغلون انتكاساته الخارجية لتسجيل نقاط لصالحهم

أوباما.. هل يراجع استراتيجية أميركا العالمية؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

فريد حياة

محلل سياسي أميركي

قد تؤدي الهزيمة إلى الانهزامية، أو تؤدي إلى إعادة التفكير البناء، فأي المسارات سيسلك أوباما بعد النكسات التي مُني بها في الخارج؟ ولا أعني بالهزيمة أن الرئيس الأميركي «فقد شبه جزيرة القرم»، فالرجل الشرير هناك هو «بوتين» وليس «أوباما»، تماماً كما أن الرجل الشرير في سوريا هو «بشار الأسد».

لم يكن هناك أي خيار عسكري قابل للتطبيق لكي يثبط غزو بوتين لأوكرانيا، ولا يوجد أي خيار عسكري لإبطال ذلك. وحتى «إعادة ضبط» العلاقات الأميركية – الروسية، التي هي الآن محل سخرية، كانت تستحق المحاولة، ولا أحد يعرف على وجه اليقين، ما إذا كان الرئيس الروسي آنذاك «ديميتري ميدفيديف» سيقدم بديلاً صالحاً للتطبيق بدلا من «البوتينية» لقد كان أوباما على حق في اختبار النظرية.

ولكن، بينما يعتبر ضم بوتين لشبه جزيرة القرم ليس خطأ أوباما، إلا أنه يوضح بشكل صارخ أن العالم الذي يواجهه أوباما اليوم ليس هو العالم الذي توقع أن يقوده.

لقد تولى الرئيس السلطة معتقداً أن الأصول العسكرية كانت مقياساً للقوة في القرن التاسع عشر، بينما تضاءلت أهميتها في القرن الواحد والعشرين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا