• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خبراء المناخ يطالبون بتحرك عاجل لمواجهة التغير المناخي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

يوكوهاما، طوكيو (د ب أ) - التقى علماء وممثلو الحكومات في جلسة مغلقة في مدينة يوكوهاما اليابانية أمس لصياغة الجزء الثاني من تقييم مهم للمناخ العالمي. وستعمل اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ على وضع اللمسات الأخيرة على تقريرها عن تأثيرات تغير المناخ على النظامين البشري والطبيعي والطرق الممكنة للتكيف معها وذلك خلال المؤتمر الذي يعقد على مدار خمسة أيام.

وحذر أكيم شتاينر، رئيس برنامج الأمم المتحدة للبيئة في رسالة فيديو خلال افتتاح المؤتمر من أن «التحدي المناخي يمثل تحديا طويل المدى لكنه يتطلب تحركا عاجلا». وأوضحت اللجنة أن التقرير «تتويج لعمل أربع سنوات من جانب مئات الخبراء ويأخذ في الاعتبار التقييم السابق للجوانب العلمية للتغير المناخي الذي صدر في سبتمبر الماضي».

وكانت اللجنة قد حذرت في سبتمبر الماضي من أن البشر مسؤولون بصورة أساسية عن الاحتباس الحراري، الذي أدى لارتفاع في مستويات البحر بصورة أكبر من المتوقعة والذوبان السريع للجليد. وتضع مسودة القرار التي تم تسريب نسخ منها لوسائل الإعلام توقعاً بالنسبة للعقود المقبلة، حيث سوف تفرض العواصف والجفاف ونقص الغذاء وموجات الحر المميتة أكبر تحديات.

وقالت المسودة إنه بدون اتخاذ تدابير للتكيف فإن مئات الملايين سوف يتضررون بسبب الفيضانات الساحلية وسوف يواجهون خطر التشريد بحلول عام 2100 بسبب فقدان الأراضي الذي يسببه التغير المناخي. وقالت منظمة أوكسفام الدولية في بيان لها إن التقرير من المتوقع أن يكشف أن تداعيات التغير المناخي على الغذاء سوف تكون «أكثر حدة وسوف تحدث أقرب بكثير عن التوقعات السابقة».

ومن المقرر صدور ملخص اللجنة المرتقب لصانعي القرار في 31 مارس الجاري. ومن المقرر صدور تقرير ثالث سوف يحدد السبل الممكنة للحد من التغير المناخي في أبريل في برلين. وسوف تتركز القمة المقبلة المزمع عقدها في باريس في 2015 على وضع معاهدة مناخية دولية جديدة لتحل محل بروتوكول كيوتو الذي وضع عام 1997 وانتهت أولى مراحله عام 2012.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا