• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أحـمـد الرميثـي.. أجواء عائلية عامرة بالمحبة في رمضــــان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

اعتاد أحمد الرميثي مدير مركز أبوظبي التابع لنادي تراث الإمارات، على استقبال زواره طوال شهر رمضان في بيته، ويظل في حركة متصلة، حيث المجلس الرمضاني العائلي الذي يمثل النقطة التي يلتقي عندها الجميع، فضلاً عن أنه يتماهى مع حياته الأخرى العملية التي تبلغ ذروتها في الشهر الكريم، ويحب بيئتها ويعدها منبعاً مهماً للإبداع.

والرميثي يعيش أجواء عائلية عامرة بالمحبة والتجانس والتواؤم الأسري، فهو يحب السمر مع أبويه، ويخصص كل يوم وقتاً لمجالستهما والاستمتاع بصحبتهما الرمضانية، وفي الوقت نفسه يطالع بنهم، ويمارس رياضة المشي، ويفضل أن يختم ليلته الرمضانية بقراءة القرآن الكريم.

تواصل

ويقول : «لشهر رمضان المبارك منزلة عظيمة في نفوس أهل الإمارات، ويلقونه دائماً بكل ترحاب، فهو يشكل جملة مجالسهم ويرفع سقف الألفة بينهم، ويمنحهم فرصاً جديدة للتواصل، وهو ما يجعلني أحرص على أن يكون بيتي مفتوحاً طوال أيامه الكريمة، حيث استقبل الأقارب والجيران والأصدقاء، وأقيم الموائد التي تثمر عن أطعمة شعبية أجد لها طعماً آخر في رمضان، خصوصاً أنها فاكهة المائدة الرمضانية الإماراتية»، لافتاً إلى أن باحة البيت فيها مجلس لاستقبال الضيوف الذين يتوافدون بكثرة، فيلتئم الشمل وتدور تلك الأحاديث الرطبة التي تسافر إلى الزمن القديم، فتذكر الجميع بما كان يستقبل الناس به رمضان في الماضي، وهذه الأحاديث أيضاً تتطرق إلى الحاضر وتتناثر فيها الحكمة، وتعلو في أطرافها الدعابة الحلوة التي تثلج الصدور في رحاب الأيام المباركة.

ساعات العم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا