• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يعطي المقاييس الدقيقة للسفن

«الإمارات للتصنيف» تطلق برنامج «صحارى» لتدوين السفن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- أطلقت هيئة الإمارات للتصنيف «تصنيف» مشروع «صحارى»، والذي يهدف إلى إعطاء المقاييس الدقيقة للسفن والتي تتناسب مع بيئة ومناخ الدولة بشكل خاص، والإقليم بشكل عام.

وأوضح المهندس راشد الحبسي، الرئيس التنفيذي لهيئة الإمارات للتصنيف أن اختلاف بيئة ومناخ كل منطقة يؤثر على مواصفات السفن وطريقة تصنيعها، فعوامل مثل درجة الحرارة والرطوبة والرياح والأمواج تلعب دوراً هاماً في معايير بناء السفن.

وأضاف: «يتم تصنيع السفن التي تبحر في المناطق الثلجية بطريقة مختلفة تماماً عن السفن التي تبحر في المناطق الأقل برودة، بحيث يكون عمق البدن في مقدمة السفينة أكبر من المطلوب لتستطيع شق طريقها في المياه الباردة بين الأمواج والكتل الثلجية».

من جهة أخرى، تختلف مواصفات السفن التي تبحر في مناطق صحراوية المناخ مثل دول الخليج، بحيث يجب تعديل بدن السفينة الأمامي حتى لا يضرب العمق باستمرار. كما تحتاج السفينة لتزويدها بالتكييف اللازم ومصافي الغبار، حتى تستطيع أداء عملها بشكل صحيح في منطقة تعلو فيها درجة الحرارة، الرطوبة والغبار.

وجاء التصنيف العام للسفن التي يقدمها «صحارى» ليخدم هذه التغييرات التي تطرأ على السفن بالنسبة لمكان عملها.

وتتبنى فكرة تعديل مواصفات السفن بشكل يلائم طبيعة المنطقة ومناخها، أملاً في خدمة ملاك السفن وتوفير مبالغ طائلة عليهم من ناحية تصنيع السفن وصيانتها وتشغيلها، فبدلاً من شراء السفن حسب المواصفات العالمية التي لا تحتاجها المنطقة ثم القيام بتعديل مواصفاتها، تتبنى «صحارى» فكرة بناء السفن ضمن مواصفات محلية وإقليمية تشمل المحركات ومولدات الطاقة واستهلاك الوقود وكفاءة سوائل التبريد والزيوت وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا