• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قدم واجب العزاء في شهيدي الوطن أحمد الزيودي وعبدالله اليماحي

محمد بن زايد: وقفة أبناء الإمارات وفي مقدمتهـم أسر الشهداء تبعث على الاعتزاز والفخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

الفجيرة (وام)

قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واجب العزاء في شهداء الحق والواجب من أفراد قواتنا المسلحة البواسل المشاركين ضمن قوات التحالف في عملية «إعادة الأمل»، ودعم الشرعية في اليمن.

وعبر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأسر وذوي الشهداء، خلال زيارته أمس، مجلس عزاء الشهيد أحمد محمد أحمد الزيودي في منطقة الحلاة بالفجيرة، ومجلس عزاء الشهيد عبدالله محمد سعيد اليماحي في منطقة مربض بالفجيرة، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمدهما بواسع رحمته، وأن ينزلهما منازل الصديقين والشهداء والأبرار وأن يسكنهما فسيح جناته، وأن يلهم ذويهما الصبر والسلوان.

وأعرب سموه خلال لقائه أسرتي الشهيدين عن اعتزاز وفخر دولة الإمارات وشعبها بأبطالها الشهداء الذين يقدمون يوماً بعد يوم صوراً ناصعة من البطولات والتضحيات التي تعكس معدنهم الأصيل في الولاء والانتماء لهذا الوطن العزيز، فكانوا الجنود الأوفياء والأبطال الشجعان في ساحات العز والشرف، وسيبقون بإذن الله تعالى مصدر عز وإلهام للأجيال المقبلة، ورموزاً مضيئة في مسيرة الوطن الغالي.

وقال سموه خلال حديثه لأسرتي الشهيدين، إن وقفة أبناء الإمارات، وفي مقدمتهم أسر وذوو الشهداء في تضامنهم وتلاحمهم خلف أبنائهم المنتمين للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية والجهات الإنسانية، تبعث على الاعتزاز والفخر ونستمد منها القوة والعزيمة والشموخ  والإصرار، وأسمى معاني الولاء والانتماء  للوطن مرسخين فينا روح الأمل والعمل نحو المضي في طريق المجد والعزة  لهذا الوطن في وقوفه أمام التحديات بكل صلابة وثبات. وقدم العزاء إلى جانب سموه، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض