• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مدير برامج يحقق نجوميته خلف الكواليس

سالم الغيثي: شاشة تلفزيون الشارقة تهتم بهموم المجتمع وقضاياه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

تجده واقفاً دوماً خلف الكواليس يراقب سير العمل بكل ثقة وهدوء، ويبتسم موجهاً ومشجعاً فريق عمله المتعاون، والمكّون من طاقات شبابية طموحة وواعدة، تواصل النهار بالليل لتقدم خيرة نتاجها الفني والإبداعي على شاشة الشارقة الفضية، إنه سالم الغيثي مدير البرامج في تلفزيون الشارقة الذي تحاورنا معه حول الكثير من البرامج التي يقدمها تلفزيون الشارقة، ومدى توجهها الاجتماعي والأسري.

أزهار البياتي (الشارقة) - يعتبر سالم الغيثي، مدير البرامج في تلفزيون الشارقة، واحداً من عشرات الكوادر الوطنية المؤهلة لحمل الحلم وتحقيق الأمل والهدف، مبشرين جميعاً بإعادة صياغة قيم ومعان سامية لما يعرف بـ «الإعلام الهادف»، بكل ما يوحي به هذا المصطلح من مضامين وصور، ليقدموا على شاشة الإمارة الباسمة، صورة جديدة وغير نمطية من البرامج التلفزيونية، تحمل توجها ومنهجا يعد غاية في النبل، والالتزام، والجدية، فيقترب من نبض الناس ويعايش قضايا المجتمع ويشاركه اهتماماته وهمومه، محققا المعادلة الصعبة في إعادة الاعتبار لشكل الإعلام العربي ودوره المنوط به، نائيا به بعيدا عن مظاهر الإسفاف والابتذال والسطحية، وهو يشير لهذا الأمر بكل اعتزاز.

ويقول: «طالما كان تلفزيون الشارقة هو الوجه المشرق للإعلام العربي، كونه رسم لنفسه ومنذ البدايات خطاً مختلفاً وغير تقليدي على الإطلاق، مستشعرا مسؤولياته وقيمة رسالته الاجتماعية وأثرها على المجتمع، ليقترب من الأسرة والنشء بشكل خاص، متبنيا في سبيل ذلك فلسفة ثقافية وأخلاقية وفنية ملتزمة، تهتم وتعتني بكل أفراد العائلة، وذلك تلبية للرؤية المستنيرة والسياسة الحكيمة لحاكم الشارقة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي، وتحقيقا لطموحه الدائم في خلق جيل جديد، متعلم، مثقف، وحضاري، يتمسك بركب التعليم والانفتاح على العالم، ولكن دون أن يغفل أصول العادات والتقاليد، وربما هذا التوجه هو ما جعل من تلفزيون الشارقة حالة استثنائية ومتفردة في الإعلام على كامل المنطقة».

برامج هادفة

ويتابع الغيثي: «لا شك أن من أهم أولويات تلفزيون الشارقة هو حمل شعار ورسالة مفادها باختصار «ندخل بيوتكم نحن الأمناء»، وكأنها قطعت على نفسها عهدا لا تنقضه أبدا، ملتزمة من خلاله بألا تقدم على الشاشة سوى البرامج الهادفة، والمعلومات الصحيحة، والحقائق المجردة، آخذة على عاتقها الالتزام بتحري الدقة ومصداقية الخبر والمعلومة، مضيفة على نهجها الإعلامي صبغة إنسانية ومجتمعية بامتياز، معبرة عن سلوكيات تربوية سليمة، ومبتعدة بأميال عن صخب الإثارة وتنازع الآراء وتناحر الأفكار، بغض النظر عن تنافس المحطات الأخرى على هذه النوعية من البرامج واستعراضها على الشاشة، سعيا وراء كسب واستقطاب نسب مشاهدة عالية، إلا أن تلفزيون الشارقة ينأى بشخصه عن هذه الضوضاء والفوضى، ويلتزم دوما بخطه الثابت ووعده بنشر، وترويج، وبث إعلام نظيف، يضع في منظوره مصلحة الإنسان الإماراتي على وجه الخصوص، ويعلي القيّم العائلية فوق كل الاعتبارات».

طابع تراثي وثقافي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا