• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المطبخ الشعبي

«تحتة سمك».. طبق أهل الساحل المفضل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

يفضل أهل الساحل تناول الأطباق الشعبية التي يدخل السمك في تحضيرها، ويزيد الإقبال عليها خاصة في الشهر الكريم رغم ما تسببه من عطش، ومن هذه الأطباق «تحتة سمك»، التي تقدمها مريم محمد علي، والتي سبق أن وفازت بجوائز ذهبية في مسابقة «الشارة»، البرنامج الذي يقدم في شهر رمضان ويحظى بمتابعة كبيرة داخل الدولة وخارجها.

وعن مقادير الطبق، تقول مريم إنها تتكون من «سمك الكنعد أو الصافي أو الجش حسب الرغبة. وبهارات خاصة للسمك محضرة منزلياً تضم كركم، وليمون يابس، بالإضافة للزيت، وثوم، وبصل، وطماطم، وبطاطس، وفلفل بارد وكزبرة خضراء للتزيين، وأرز حسب عدد الأشخاص».

وحول طريقة التحضير، التي تعتمدها، تقول مريم «ينظف السمك ويملح ويترك مدة ساعة أو أكثر، وقبل الطبخ نغسل السمك ونضيف إليه البهارات والكركم والثوم. وبعد ذلك نقلي السمك في الزيت ونقلبه على الجهتين، ثم نضعه جانباً، وفي الزيت نفسه نحمر البطاطس لتأخذ الطعم، ثم نضيف البصل بعد أن نزيل البطاطس من الزيت، وفي القدر ذاته وبعد أن يتحمر البصل نضيف الطماطم والبطاطس وحلقات الفلفل البارد وقليل من البهارات والكركم واللومي اليباس ونصف السمك وقليل من الماء المغلي، ونرص فوقه الأرز الذي سبق وسلقناه قليلا، ونضيف إليه الزعفران ونزينه بالكزبرة الخضراء».

وتذكر مريم أن «تحتة السمك» تقدم مرفوقة بالليمون الأخضر والبصل والسلطة، مؤكدة أنها طبق أهل الساحل المفضل يومياً على مائدة الإفطار.

وتوضح أن الطبق وجبة شعبية رئيسة غنية بالعناصر يمكن تناولها في جميع أوقات السنة، صيفاً وشتاء، مؤكدة أن النساء قديماً وخاصة أهل الساحل كانت تجهز عديداً من الأطباق التي يدخل السمك في تحضيرها خاصة أن هذا المكون الغذائي كان متوافراً وبكثرة خاصة في أبوظبي والمناطق الساحلية في باقي إمارات الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا