• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الفرسان» يطيح «الجوارح» ويتأهل لنهائي «الخليج العربي»

«الأهلي سو» يعبر «الإشارة الخضراء»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

منيرحومة (دبي)

تألق موسى سو بـ «هاتريك»، لينتزع الأهلي بطاقة العبور إلى نهائي كأس الخليج العربي، بتغلبه على الشباب 2 - 3 مساء أمس في «ديربي» مثير وحافل بالتشويق، قدم خلاله الفريقان عرضاً متميزاً، وبادر «الجوارح» بالتسجيل عن طريق جو ألفيس في الدقيقة 46، قبل أن يخطف «سو» الأنظار، بهز شباك «الأخضر» ثلاث مرات، في الدقائق 71 و79 و83، وقلص حيدروف الفارق في الدقيقة 86، بعد أن أضاع لوفانور ركلة جزاء في الدقيقة 75، ويلتقي الأهلي والوحدة على لقب البطولة.

جاءت انطلاقة المباراة حذرة من الفريقين، حيث اتسم اللعب بالانضباط التكتيكي، والتنظيم الدفاعي، حرصاً على عدم ارتكاب أي أخطاء في المناطق الخلفية مع بداية اللقاء، وحاول الأهلي التركيز على سرعة سياو وموسى سو للاختراق عن طريق الأطراف والعمق، وفي المقابل استفاد أصحاب الأرض من مهارات لوفانور في المراوغات لتهديد دفاع المنافس، في أكثر من مناسبة، وانتظرت الجماهير مرور نصف ساعة من أجل مشاهدة أول فرصة هجومية خطيرة جاءت عن طريق موسى سو الذي استغل كرة هوائية، ليسدد بلمسة فنية فوق العارضة في الدقيقة 31، ورد عليه لوفانور بـ «تصويبة» قوية تصدى لها الحارس ماجد ناصر، وتبادل الفريقان الضغط في الدقائق الأخيرة للشوط الأول، بحثاً عن خطف هدف، وكاد سياو أن يقتنص كرة أمام المرمى في الدقيقة 37، إلا أن الدفاع أنقذ الموقف، وبالسيناريو نفسه، كاد «الجوارح» أن يفاجئ «الفرسان» قبل صافرة نهاية الشوط الأول، من هجمة سريعة، عندما أهدى حيدروف الكرة إلى محمود قاسم الذي سددها خارج المرمى.

في الشوط الثاني، حضرت الإثارة من البداية إلى النهاية، واستمتعت الجماهير بعرض كروي جميل، وافتتح الشباب التسجيل في الدقيقة 46، عندما قاد فيلانويفا هجمة سريعة، ومرر كرة ذكية إلى جو ألفيس الذي هز شباك الحارس ماجد ناصر، وأدخل الهدف المزيد من المتعة على «الديربي»، وعدل كوزمين من أوراقه، بنزول أحمد خليل في الهجوم بدلاً من حبيب الفردان، بحثاً عن التعديل والعودة إلى المباراة، بينما دعم كايو التنظيم الدفاعي لفريقه، مع التركيز على المرتدات السريعة، وبعد ضغط كبير من هجوم الأهلي على دفاع الشباب، نجح موسى سو في استغلال خطأ دفاعي، ليسجل هدف التعادل، في الدقيقة 74 تغيرت مجريات اللقاء، بطرد مدافع الشباب محمود قاسم، حيث استغل الأهلي الزيادة العددية في تسجيل هدفين سريعين، عن طريق اللاعب نفسه في الدقيقتين 79 و83، بينما أضاع لوفانور ركلة جزاء كانت كفيلة بمنح التقدم لفريقه، ثم قلص حيدروف الفارق بركلة جزاء أخرى في الدقيقة 86، لتنتهي المباراة بفوز ثمين للأهلي منحه بطاقة العبور إلى المباراة النهائية لكأس الخليج العربي ليواجه الوحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا