• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

من أهم شروطها ترك مسافة كافية وخفض السرعة

القيادة الآمنة أثناء هطول الأمطار متعة محكومة بالحذر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

لكبيرة التونسي (أبوظبي) - اعتاد نجيب المدني الخروج لعمله السادسة صباحا من كل يوم، ليتمكن من اللحاق بمكتبه الكائن بمنطقة المصفح بحلول الساعة السادسة والنصف، لكن يوم الثلاثاء الماضي كان مختلفاً بالنسبة له، حيث اتسمت حركة السير بالبطء بسبب هطول الأمطار، ما جعله يستغرق وقتاً أطول في الطريق.

إلى ذلك، قال المدني إنه كان مرغماً على خفض سرعة سيارته، وترك مسافة أمان بينه وبين المركبة الموجودة أمامه، موضحاً أنه خلال هذه الفترة لم تتجاوز سرعة سيارته الـ20 كلم في الساعة. واعتبر المدني خفض السرعة ضروريا في مثل هذه الظروف، لافتاً إلى أن المطر من مسببات البهجة، ويجب ألا يكون أي شخص سبباً في انقلابه إلى مأساة نتيجة التهور والسرعة.

من جهتها، قالت سارة محمد، إنها كانت متوجهة للتسوق في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء من أحد المراكز التجارية قبل أن تفاجأ بهطول المطر، ما اضطرها لركن السيارة في أحد المواقف الجانبية بالعاصمة أبوظبي والترجل منها للاستمتاع بهذه الأجواء البديعة التي ترسمها الأمطار والغيوم. وقالت إن المطر يغسل النفوس ويساعد على الشعور بالسعادة، مشددة على ضرورة احترام «مسافات الأمان» بين السيارات، وعدم التسبب في حوادث السير نتيجة السرعة المفرطة، موضحة أن الكثير من الناس تدفقوا إلى الشوارع للتمتع بنزول المطر، وهذا يخلق أحياناً زحمة في الطرقات ويتسبب في بعض الحوادث، لافتة إلى أن العديد من الناس تنزلق سياراتهم أثناء هطول المطر.

وقال محمد حسن، الذي كان يتوجه من بيته الكائن بمنطقة الخالدية بأبوظبي إلى مقر عمله بالنادي السياحي، إنه في طريقه اضطر للتوقف عند حادث سيارة كانت تقودها فتاة، إذ فوجئ بقطع الطريق الفرعي نتيجة تدهور المركبة ما تسبب في عرقلة السير. ورجح محمد أن الحادث وقع نتيجة انزلاق عجلات السيارة بسبب الزخات المطرية التي سقطت في ذلك الصباح، مشددا على ضرورة أخد الحيطة والحذر أثناء نزول المطر. وقال إن منظر الحادث جعله يتريث في القيادة، ويترك مسافة كافية بينه وبين السيارات أمامه في الطريق، مشيرا إلى أن سائقي بعض المركبات لا يولون عناية لمسافات الأمان ويتجاوزون بشكل فجائي.

وفي ظل توقعات استمرار هطول الأمطار طيلة هذا الفصل، وفق المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، دعت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، قائدي المركبات إلى اتخاذ الحيطة والحذر والالتزام بقواعد السير والمرور، مع هطول «أمطار الخير»، التي تشهدها الدولة خلال هذه الأيام، تفادياً لمخاطر انزلاق المركبات في حال التوقف الفجائي؛ ما يؤدي إلى وقوع حوادث مرورية.

وناشد المقدم جمال العامري، رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، قائدي الحافلات التي تقل العمال، وخصوصاً الحافلات منها، إلى الانتباه وخفض السرعات، وترك مسافة كافية خلف المركبات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا