• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نقابات إسرائيلية توقف مقاطعة السياحة إلى تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

تل أبيب (يو بي أي) - تعتزم نقابات العمال الإسرائيلية وقف مقاطعتها للسياحة في تركيا بعد أربع سنوات امتنعت فيها عن إرسال أعضائها للاستجمام في تركيا، في أعقاب تدهور العلاقات بين الدولتين بعد أزمة أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة في عام 2010.

وذكرت صحيفة ذي ماركر الاقتصادية أمس أنه يتوقع أن يسافر أكثر من 250 ألفا من أعضاء النقابات الإسرائيلية إلى تركيا للاستجمام في منتجعاتها في الصيف المقبل، وفقا لاستطلاع أجرته شركة «فعاديم» التي تركز المعلومات حول النشاط الاقتصادي والاجتماعي للنقابات الإسرائيلية.

وكانت النقابات الإسرائيلية قد أعلنت عن مقاطعة السياحة إلى تركيا في عام 2010 وبعد تدهور العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وتركيا. ويعتبر إلغاء المقاطعة بشرى سارة بالنسبة لشركات السياحة، بسبب حيازة النقابات الكبرى على حصة هامة في النشاط السياحي خارج إسرائيل.

كذلك فإنه من شأن عودة أعضاء النقابات الكبرى إلى الاستجمام في المنتجعات التركية، مثل أنطاليا وبودروم ومرماريس، أن تشجع الإسرائيليين إلى العودة للاستجمام في المنتجعات التركية، بعدما حول الإسرائيليون وجهة استجمامهم إلى دول أخرى.

وأشارت ذي ماركر إلى أنه في العام 2008 وعندما كانت العلاقات الإسرائيلية-التركية جيدة، سافر أكثر من 500 ألف إسرائيلي للاستجمام في تركيا. ويشار إلى أنه على الرغم من تدهور العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين وتراجع العلاقات الأمنية بينهما إلا أن العلاقات التجارية لم تتراجع، وإنما تطورت أكثر، خاصة على ضوء الأزمة السورية حيث أصبحت تركيا تصدر بضائعها إلى الأردن ودول الخليج عبر موانئ إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو قد اتصل هاتفيا بنظيره التركي رجب طيب أردوغان العام الماضي، وقدم اعتذارا على مقتل 9 نشطاء أتراك وإصابة عشرات آخرين شاركوا في أسطول الحرية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا