• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طهران: حاملة الطائرات الأميركية المقلدة.. «سينمائية»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

دبي (رويترز) - قالت وسائل الإعلام الإيرانية أمس الأول إن النموذج المقلد عن حاملة طائرات أميركية والذي رصد قرب سواحل إيران، ما هو إلا قطعة ستستخدم في تصوير فيلم سينمائي.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قالت الأسبوع الماضي نقلا عن الاستخبارات الأميركية، إن الإيرانيين يبنون نموذجا مقلدا عن حاملة طائرات أميركية تعمل بالطاقة النووية، ربما لتدميرها بعد ذلك كنوع من الدعاية. وأظهرت صور الأقمار الصناعية ما بدا أنها واحدة من حاملات الطائرات التابعة للبحرية الأميركية طراز نيميتز وعلى متنها ما تبدو كطائرات مقلدة يجري بناؤها قرب ميناء بندر عباس. وقالت الصحف الإيرانية إن هذا «جزء من ديكور» لفيلم يخرجه المخرج الإيراني نادر طالب زادة عن إسقاط طائرة ركاب إيرانية بوساطة حاملة الطائرات الأميركية فينسينز. وتصف الولايات المتحدة إسقاط الطائرة الذي أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 290 شخصا بينهم أفراد الطاقم، بأنه مجرد حادث.

وقال موقع ألف الإخباري الإيراني الذي ينشر وجهات نظر قريبة من الخط الرسمي في إيران «تحولت القضية إلى ذريعة جيدة لموجة أخرى من الدعاية ضد إيران».

وأضاف «سارعت مرة أخرى وسائل الإعلام الغربية دون أي دليل أو أساس حقيقي لرسم صورة أكثر سلبية عن إيران». وأقر متحدث باسم الأسطول الخامس للبحرية الأميركية في البحرين بأن النموذج المقلد «يبدو على غرار تلك المستخدمة في هوليوود أكثر من كونه سفينة حربية». وقال جيسون سالاتا عبر الهاتف «نعرف أنها ليست حاملة طائرات حقيقية، فقد صنعت لتشبه إحدى حاملاتنا، لكن هذا يجعلنا نتساءل ما الغرض من هذا؟».

وأضاف «رأيناهم من قبل يصنعون صنادل ويقطرونها ويطلقون النار عليها كنوع من التدريبات الصاروخية ويستخدمونها في وسائل الإعلام الحكومية، هذا أمر محير، إذا كنت تنفق موارد على هذا فما الهدف؟».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا