• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الداخلية» توقف مسؤولين أمنيين وتؤكد أهمية التماسك في مواجهة الإرهاب

مقتل 20 جندياً يمنياً بهجوم لـ «القاعدة» في حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

عقيل الحلالي (صنعاء) ـ قتل 20 جنديا يمنيا أمس بهجوم دام شنه مسلحون مفترضون من تنظيم «القاعدة» على نقطة تفتيش أمنية في بلدة ساحلية في محافظة حضرموت جنوب شرق البلاد. في حين استنكرت دولة قطر الهجوم الإجرامي على أفراد النقطة الأمنية في جنوب اليمن، بحسب بيان أصدرته وزارة الخارجية القطرية.

وأعلنت وزارة الداخلية اليمنية في بيان مصرع 20 من جنود قوات الأمن الخاصة في «هجوم إرهابي غادر» استهدف نقطة تفتيش أمنية في منطقة «المضي» في بلدة «الريدة وقصيعر»، على بعد 120 كم شرق مدينة المكلا. وأوضح البيان أن الهجوم وقع في ساعة مبكرة صباح أمس ونفذه مسلحون كانوا يستقلون أربع سيارات، فيما ذكر مسؤول محلي أن معظم الجنود القتلى كانوا نياما حين وقوع الهجوم الذي يعد الأعنف منذ مقتل 18 جنديا برصاص مسلحين هاجموا ثكنة للجيش في بلدة «شبام» وسط حضرموت في 31 يناير الماضي.

وتناقلت وسائل إعلام محلية صورا قالت إنها تعود للجنود القتلى الذين كانوا غالبيتهم بملابس مدنية فيما شوهدت جثثهم مضرجة بالدماء وملقاة على الأرض بعضها كانت مرمية على فرش النوم.

وأفاد سكان محليون، تحدثوا لـ”الاتحاد”، بسماعهم دوي إطلاق نيران أسلحة رشاشة أعقبه أصوات انفجارات استمر قرابة 15 دقيقة.

ورجح بعضهم أن المهاجمين قتلوا غالبية الجنود بينما كانوا نياما داخل الخيام، فيما «أعدم المهاجمون رميا بالرصاص بعض الجنود» وجدت جثثهم مضرجة بالدماء وملقاة على الأرض بعيدا عن خيام النوم.

وقال أحد السكان المحليين إن المسلحين «ليسوا من أبناء القبائل المحلية، ربما هم أعضاء تنظيم القاعدة في جزيرة العرب» الذي ينشط في المنطقة، مشيرا إلى أن المهاجمين كانوا يستقلون سيارات من نوع «هايلوكس»، وأنهم لاذوا بالفرار بعد القضاء على جميع أفراد النقطة الأمنية باستثناء جندي عُثر عليه مصابا. وأفاد سكان في البلدة بأن مروحية وصلت إلى المكان وقامت بنقل جثث الجنود بينما كانت إحدى المقاتلات تحلق في المنطقة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا