• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«مكافحة المخدرات» توزع المير الرمضاني على 129 تائباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

بدأت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي في تسليم بطاقات المساعدات الغذائية «المير الرمضاني» بقيمة 53,300 درهم لـ 129 مدمناً تائباً ممن أثبتت سجلاتهم صدق نواياهم بالابتعاد عن إدمان المخدرات، وانتهاجهم المسلك الصالح المستقيم، بالإضافة لحاجتهم الماسة لقوت يومهم، حيث أشارت سجلات قسم الرعاية اللاحقة التابع لإدارة التوعية والوقاية ضيق الحالة المادية لدى بعض المدمنين التائبين المسجلين في برنامج الرعاية اللاحقة، مما يستدعي مساعدتهم لئلا تتلقفهم أيدي الشر مرة أخرى.

وكمبادرة إنسانية، تقوم الإدارة بتبنيها بالتعاون مع جمعية بيت الخير للمرة السادسة على التوالي من أجل رعاية المدمنين التائبين واحتوائهم والوقوف أمام أي عمل قد يدفعهم للرجوع للإدمان مرة أخرى. وثمن العقيد عيد محمد ثاني مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات مبادرة جمعية بيت الخير في دعم أسر المدمنين التائبين، حيث إن هذا النوع من المبادرات الإنسانية يساهم وبشكل كبير في حماية شريحة من المجتمع قد تكون حاجتهم للمادة وتلبية احتياجاتهم الغذائية سبباً لعودتهم لطريق الإدمان، موضحاً أن بطاقات المساعدات الغذائية يستطيع بموجبها المدمن التائب أن يصرف منها بقيمة 300 درهم أو 500 درهم لشراء المواد الغذائية من جمعية الاتحاد بفروعها كافة حتى يتسنى له أن يقضي صيامه بخير وعافية بعيداً عن الضغوط المادية التي غالباً ما تدفع المدمن التائب؛ لأن يعاود الرجوع للإدمان مرة أخرى، وهو ما لا نتمناه، وسنتصدى له بما نملك من طاقات وجهود، منوهاً بأن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لا يقتصر دورها على ضبط التجار والمروجين واقتفاء أثرهم وإحباط مخططاتهم لتدمير الشباب، وإنما دورها يمتد لأن تُفَعِل الجوانب الإنسانية والاجتماعية، من خلال رعايتها العديد من المدمنين التائبين الذين أثبتت سجلاتهم بأنهم جادون في توبتهم، وحريصون على أن يكون خيار التوبة هو الخيار الصحيح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض