• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

40 ألف معلم يطالبون الحكومة التركية بفرص عمل

أكراد تركيا يتظاهرون للمطالبة بالإفراج عن أوجلان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

أنقرة (وكالات)

نظم آلاف الأكراد مسيرة في شوارع منطقة جزرة في شرق تركيا أمس الأول للمطالبة بالإفراج عن عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون، ملوحين باستخدام القوة لإخراجه إذا لزم الأمر. في حين تظاهر 40 ألف معلم تركي في أنقرة مطالبين رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو بفرص عمل لهم بحلول أبريل.

وتدفق المحتجون الأكراد على شوارع جزرة قبل أن يتوجهوا إلى ديار بكر أكبر مدينة في جنوب شرق تركيا ويسكنها الأكرد، وقال محتج يدعى رسول كايا بينما يستعد الحشد لقطع مسافة 220 كيلومترا سيرا على الأقدام «سنذهب إلى ديار بكر، لأننا نريد الحرية لعبد الله أوجلان، نريد أن يطلق سراحه، وسنخرجه من السجن إذا استدعى الأمر إخراجه بالقوة». ونظمت المسيرة الطويلة بعد أن دعا أوجلان أتباعه في 28 فبراير لاتخاذ قرار تاريخي بالتخلي عن أسلحتهم، في خطوة مهمة في إطار جهود تركيا الرامية إلى التفاوض بشأن إنهاء حركة تمرد بدأت قبل 30 عاماً.

وأفاد بيان لأوجلان أن مؤتمراً غير عادي لنزع السلاح سيعقد في الربيع، لكن لم يتضح أطرافه أو ما إذا كان من المتوقع أن يخلى حزب العمال من خارج تركيا عن أسلحته أيضاً أم لا. وقال مشارك آخر في المسيرة يدعى أيسي جيلر «زعيمنا مسجون منذ 16 عاماً ولن نتراجع حتى يطلق سراحه». وقال فيصل سري يلدز وهو مشرع من حزب الشعب الديمقراطي التركي المؤيد لحقوق الأكراد، إن على الحكومة التركية أن تفهم جيداً رسالة الشعب.وأضاف يلدز «يطالب الآلآف مجدداً بالإفراج عن أوجلان، ينظمون مسيرة من أجل حياة سلمية فيها مساواة ومشرفة في الأناضول تحت قيادة أوجلان، هذه الرسالة يتعين فهمها جيداً من جانب الحكومة التركية، وإلا فستبدأ فترة فوضى في البلاد».

من جهة أخرى تظاهر 40 ألف معلم تركي في أنقرة أمس، مطالبين رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو بفرص عمل لهم بحلول أبريل. وأطلق المتظاهرون شعارات تطالب بخلق فرص عمل جديدة لهم بحلول أبريل المقبل، مطالبين أوغلو بالوفاء بتعهداته بالقضاء على البطالة.