• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

افتتح مؤتمر «قادرون» بأبوظبي

نهيان بن مبارك: الإمارات حريصة على رعاية ذوي الاحتياجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

محمد الأمين (أبوظبي)- أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع حرص الدولة على توفير كافة فرص النمو لذوي الاحتياجات الخاصة، التزاما بقيمها الإنسانية والأخلاقية المؤسسة على العطاء، مشدداً على أن الاهتمام بهم والاحتفاء بإنجازاتهم يأتي على رأس أولويات مجتمع الإمارات الذي يحرص على تنمية قدرات جميع أبنائه وبناته.

وأضاف: إننا في الإمارات ندرك أن كل شخص لديه القدرة على تقديم مساهمة هامة في المجتمع ونحن من هذا المنطلق نرى انه من الواجب تقديم المساعد للجميع مهما كانت احتياجاتهم الفردية سعيا لتطوير قدراتهم الخاصة حتى يتسنى لهم تحقيق إمكاناتهم الكاملة والاستمتاع بحياة معطاءة ومثمرة لافتا إلى أن العالم اليوم يضم ملايين الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، يمثلون حوالى 10% من سكان العالم، مؤكداً أهمية تضافر جهود كافة فئات المجتمع ومؤسساته، حتى يتحقق لكل فرد في المجتمع حق التعليم وحق الحياة دون تفرقة أو تمييز.

وأضاف، في افتتاحه لفعاليات مؤتمر “قادرون”، أمس أن المؤتمر يجسد الاهتمام الفائق في دولة الإمارات بذوي الاحتياجات الخاصة، وحماية حقوقهم وإتاحة كافة الفرص أماهم لتنمية قدراتهم الى أعلى المستويات، والاندماج الكامل في المجتمع كي يكونوا عناصر فاعلة فيه، تتحقق لهم وبالفعل، المساواة الكاملة والتامة في إطار كافة الأنشطة والفعاليات بالدولة.

ونوه إلى أن التزام الدولة في المجال الإنساني، وانجازاتها المتوالية فيه، إنما ينبثق عن الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، مؤكداً في الوقت نفسه توجيهاته بتيسير كافة متطلباتهم الحياتية، لكونهم مواطنين، لهم حقوق كاملة والتزام وطني ثابت، بان تتاح لهم جميعا الفرصة الكاملة للحياة الكريمة.

وأضاف، أن انعقاد المؤتمر، يجئ استجابة طبيعية للاهتمام الكبير الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على طريق العناية بالإنسان والتخطيط الرشيد لحاضره ومستقبله، باعتبار أن ذلك هو العنصر الرئيسي لتحقيق تنمية بشرية شاملة، والانطلاق بالوطن إلى آفاق التقدم والنماء، مثمنا دور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات”، لجهودها المرموقة في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وحرصها الكبير على توفير كل سبل الدعم والمساندة لهم ولأسرهم.

وثمن معاليه جهود كافة مؤسسات المجتمع التي تعمل على نشر الوعي الصحيح، مشيراً إلى جهود الدولة وإنجازاتها في سبيل تحقيق الرعاية الكاملة لذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير مناخ ملائم ومناسب، يحقق لهم أقصى درجات الاندماج في مسيرة المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض