• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تبحث الوضع الإنساني للسوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

جنيف (الاتحاد)

عقدت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان أمس الأول، ندوة حول انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب التي يتعرض لها السوريون أثناء رحلة نزوحهم من مناطق الحرب بسوريا، وخلال بحثهم عن مكان آمن للجوء، وذلك في قصر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بجنيف، وبالتعاون مع البرلمان العربي.

وبحثت الندوة حالة حقوق الإنسان في سوريا وما يعانيه المدنيون السوريون من مآسي إنسانية، ويتعرضون له من انتهاكات وجرائم ضد الإنسانية بالمخيمات، وخلال رحلة نزوحهم التي توصف برحلة الموت.

وتناول المتحدثون الانتهاكات الجسمية والجرائم الإنسانية التي يرتكبها النظام السوري، وحلفائه من المليشيات والدول، وهي انتهاكات جسيمة تبلغ حد اعتبارها جرائم حرب تستدعي إحالتها إلى المحاكم الدولية.

وأكد المنتدون أن الانتهاكات والجرائم تسببت في تهجير ونزوح المدنيين من سوريا إلى مناطق أكثر أمنا، كما اضطر كثير منهم إلى الخروج إلى مخيمات اللاجئين السوريين في دول الجوار، عدا عن استمرار رحلات اللجوء إلى خارج تلك الدول في رحلة للبحث عن حياة آمنة وكريمة، وهي رحلات تسببت بالكثير من الألم والمعاناة وراح ضحيتها المئات.

واستعرضت الندوة وضع المدنيين السوريين في سوريا منذ أكثر من خمس سنوات هي عمر الحرب الأهلية، حيث يعانون أبشع صور الانتهاكات والجرائم الإنسانية، في ظل تقاعس المجتمع الدولي عن القيام بمسؤولياته الدولية في حماية المدنيين، لاسيما مع حجم الجرائم التي يرتكبها النظام السوري بحق المدنيين، والتي صنفتها الأمم المتحدة كجرائم حرب يرتكبها النظام بحق شعبه. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا