• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تقديم 1411 مقترحاً ابتكارياً خلال 6 أشهر

تخفيض نسبة الجريمة 13% بالربع الأول للعام الجاري في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

أكد المشاركون في المجلس الرمضاني للقيادة العامة لشرطة الشارقة، أن هناك زيادة كبيرة في أعداد المقترحات الابتكارية التي استقبلتها العمليات الشرطية بالقيادة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري مقارنة بالعام السابق، حيث استقبلت 1411 مقترحاً ابتكارياً تم تنفيذ 234 بنسبة تطبيق تصل إلى 17%.

وأكدوا أن الأرقام والإحصاءات أثبتت نجاحاً كبيراً في خفض نسبة الجريمة خلال الربع الأول من العام الجاري، وبنسبة وصلت إلى 13٪ وأن هناك جهوداً لزيادته إلى 14٪ خلال الربع الثاني، والذي ينتهي قريباً، وهي أرقام تفوق المستهدف حيث وضعت القيادة نسبة 10٪ في بداية العام الجاري.

وأضافوا أن العام الماضي استقبل نحو 1400 مقترح ابتكاري، تم تطبيق 26 منها، وهو ما يؤكد أن المقترحات المستقبلة طوال الأشهر الستة الماضية فاقت ما قدم خلال العام الماضي كاملاً.

جاء ذلك خلال المجلس الذي نظمته إدارة المراكز الشرطية بالقيادة، تحت رعاية وزارة الداخلية، مساء أمس الأول بمجلس ضاحية واسط تحديات استراتيجية الابتكار وتشجيع المبادرات والأفكار الإبداعية التي تسهم في تعزيز المنظومة الأمنية.

وقال العقيد الدكتور خليفة كلندر عبدالله مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، إن تولي الأفكار الابتكارية والمتميزة اهتماماً كبيراً وتحرص باستمرار على تكريم الموظفين المبتكرين وأصحاب الاقتراحات المطبقة، الأمر الذي وفر بيئة محفزة ومشجعة وحاضنة للابتكار، وعمدت إلى تقنين مفاهيم الجودة العالمية وضمنت بذلك تطبيقها في مختلف جوانب المسؤولية والمهام الموكلة إليها.

وأشار خلال المجلس الرمضاني الذي حضره الرائد سامح الحليان مدير الإدارة العامة للعمليات الشرطية، وعدد من مديري إدارات المراكز الشرطية الشاملة وكبار الضباط، إلى أن القيادة العامة لشرطة الشارقة آمنت بأهمية وجود استراتيجية الابتكار، وأهدافها التي تتمثل في توفير بيئة شرطية ذات ثقافة ابتكارية، وتشجيع المواهب الابتكارية التخصصية عبر تبني المبتكرين. وأوضح كلندر أن عدد المراكز الشرطية الشاملة الموجودة بالإمارة هي ثمانية مراكز فيما تجري حالياً عملية إحلال لمركزين أحدهما في مدينة الشارقة والآخر في المنطقة الوسطى، مشيراً إلى أنه تم مؤخراً افتتاح مركز في منطقة السيوح ومركز الصجعة الذي يخدم قطاع مناطق الرحمانية والصجعة الصناعية بأكملها، مؤكداً أنه يؤخذ في الحسبان التوسع الجغرافي والتعداد السكاني في إنشاء المراكز الشرطية الجديدة. وأكد الحليان أن القيادة وجهت بطرح وتنظيم مسابقات للعاملين وأفراد الجمهور للمشاركة في خلق ابتكارات يمكن للقيادة الاستفادة منها مستقبلاً في مختلف مجالات العمل الشرطي وتقديم كل الحوافز سواء كانت المادية أو المعنوية التي تشجع على إطلاق العنان لقدراتهم الإبداعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض