• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نالت المركز السابع في القسم الأدبي

ميثاء المنصوري: اعتمدت في نجاحي وتفوقي على نفسي من دون دروس خصوصية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

أكدت ميثاء محمد خميس حديلة المنصوري الحاصلة على المركز السابع مواطنين في القسم الأدبي بمدرسة بعيا السلع في المنطقة الغربية بمجموع 98.6% أنها لم تشك لحظة في حصولها على ترتيب ضمن الأوائل رغم حالة الخوف التي انتابتها بعد امتحان الفيزياء والانجليزي، موضحة أنها لم تعتمد نهائياً على الدروس الخصوصية وكانت تعتمد على نفسها في استذكار دروسها والتدريب الجيد على الامتحانات من خلال النماذج المدرسية.


وأشارت المنصوري إلى أن السر الحقيقي لتفوقها منذ صغرها «كونها كانت تحصل دائما على المركز الأول في جميع الصفوف الدراسية» يعود إلى ارتباطها بالقرآن الكريم منذ بدايتها حيث كانت تلجأ إلى كتاب الله كلما شعرت بضيق أو خوف وكلما استشعرت أنها غير قادرة على مواصلة المذاكرة كانت تمسك بالمصحف الشريف وتقرأ بعض الآيات الكريمة لتشعر بعدها براحة نفسية كبيرة تعطيها قوة هائلة لمواصلة المذاكرة والاستيعاب.


وقالت المنصوري إن القران الكريم وبر الوالدين والاعتماد على النفس في المذاكرة وصفة نجاح لجميع من يرغب التفوق وهي مؤكدة ومضمونة ويجب أن تكون ثقتنا في الله كبيرة، لافتة إلى رغبتها في دراسة الاقتصاد والعلوم السياسية في الجامعة كونها تشعر أن تلك الدراسة اقرب إلى نفسها وتتمنى أن تحقق فيها مركزاً متقدماً وان تواصل تفوقها الدراسي في ذلك المجال حيث ترغب في مواصلة الدراسة ليست الجامعية فقط بل أيضا الدراسات العليا.


وأهدت المنصوري النجاح إلى القيادة الرشيدة التي لم تدخر وسعا في تسهيل كافة العقبات أمام المواطنين لتحقيق التميز والتفوق وتشجيعهم على الإبداع والرقي كما تهدي النجاح أيضا إلى والديها اللذين كان لهما الفضل الكبير عليها منذ صغرها حيث غرسا فيها حب التعليم والتفوق والسعي للمراكز الأولى وهو ما تحقق بفضلهما وكذلك مدرسيها ومدرستها التي كانت خير عون لها في تفوقها ليس في المرحلة الثانوية فقط بل في جميع المراحل الدراسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا