• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«تيكوم» يدرس الاستفادة من الخبرة الماليزية في قطاع التمويل الإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

دبي (الاتحاد)- قام وفد من المجمع التعليمي، العضو في تيكوم للاستثمارات، والذي يضم مدينة دبي الأكاديمية العالمية وقرية دبي للمعرفة، بزيارة إلى ماليزيا. وترأس الوفد الدكتور أيوب كاظم، مدير عام المجمع التعليمي عضو تيكوم للاستثمارات، بهدف الاستفادة من خبرة ماليزيا في قطاع التمويل الإسلامي.

واشتملت جولات الوفد على زيارات إلى عدد من المعاهد التدريبية والجامعات الماليزية بما فيها الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا والجامعة العالمية للتمويل الإسلامي (INCEIF)، والتي زارها الوفد بغرض استقطاب برامج التمويل الإسلامي التي توفرها إلى مدينة دبي الأكاديمية العالمية. وشملت جولات الوفد أيضاً معهد المصرفية والتمويل الإسلامي بماليزيا (IBFIM) وتضمنت مناقشة سبل تعزيز التعاون وإمكانية اجتذاب مراكز التطوير المهنية التابعة للمصرف إلى قرية دبي للمعرفة.

وكان لمركز لابوان الدولي للأعمال والمال نصيب من جولات الوفد، حيث تم مناقشة سبل التعاون في مجال البحث والتطوير فيما يتعلق بالتمويل الإسلامي، وهو الأمر ذاته الذي تم التطرق إليه لدى زيارة الوفد إلى بيت التمويل الكويتي، وتم استعراض الفرص التي يمكن من خلالها دعم هذا القطاع في دبي وفي دولة الإمارات بشكل عام. وركزت جلّ النقاشات على ضرورة الاستفادة من التجربة الماليزية بقطاع التمويل الإسلامي، بالإضافة إلى السعي لزيادة التقارب وتوثيق التعاون وتبادل الخبرات بين المؤسسات الأكاديمية وموفري البرامج التدريبية في ماليزيا وشركاء الأعمال الحاليين في قرية دبي للمعرفة ومدينة دبي الأكاديمية العالمية بما يقود إلى تطوير وترسيخ قطاع التمويل والاقتصاد الإسلامي في دولة الإمارات.

وتأتي الزيارة في ظل تنامي الطلب على خدمات التمويل الإسلامي في المنطقة، حيث أشارت دراسة تخطيط القوى العاملة، التي أجرتها مدينة دبي الأكاديمية العالمية بالتعاون مع شركة ديلويت، إلى طلب متزايد على المهارات المتخصصة بخدمات التمويل الإسلامي من قبل البنوك العاملة في دول مجلس التعاون الخليجي، على الأخص فيما يتعلق بالمهارات الأولية، وإدارة المخاطر المالية والتقسيم على أساس العميل والمهارات التحليلية.

وقال الدكتور أيوب كاظم، مدير عام المجمع التعليمي التابع لتيكوم للاستثمارات: “نسعى جاهدين إلى تعزيز برامجنا التعليمية والأكاديمية لتغطي كافة التخصصات التي يحتاجها السوق، وزيارتنا إلى ماليزيا هي جزء من مساعينا الرامية إلى رفد السوق بالتخصصات والبرامج والدورات التدريبية ذات الصلة بالتمويل الإسلامي، وقد وقع اختيارنا على ماليزيا لما تتمتع به من سمعة مرموقة في قطاع التمويل الإسلامي ووجود الكفاءات والخبرات العالمية فيها. وقد شملت زيارتنا عدد من المؤسسات الأكاديمية ومراكز التدريب المرموقة حيث حددنا أهدافاً في زيارتنا لكل منها بغرض الاستفادة من البرامج الأكاديمية والتجارب المتنوعة والاستفادة منها بأقصى قدر ممكن”.

وأضاف: “نهدف من خلال هذه الزيارة إلى تبادل الرؤى والأفكار حول الآلية المثلى التي تمكننا من خلالها تحديد الثغرات الحالية والمستقبلية لقطاع التمويل الإسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أن الزيارة تدعم الجهود الهادفة لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تنويع الاقتصاد وبناء اقتصاد قائم على المعرفة وأهمية التركيز على التمويل الإسلامي الذي يشكل ركيزة أساسية في استراتيجية دبي التي تهدف لجعلها عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا