• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سكان الفلوجة يعانون حصارا خانقا مع استمرار الاشتباكات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

أ ف ب

يعاني سكان الفلوجة حصاراً خانقاً وسط استمرار المعارك منذ ثلاثة أسابيع بين القوات العراقية وتنظيم «داعش» الإرهابي الذي يحتجز المدنيين رهائن خلال دفاعه عن معقله، ما يرغم عشرات آلاف من السكان على الفرار من منازلهم.

وقد تمكنت القوات الأمنية من السيطرة على مواقع مهمة في الأحياء الجنوبية من الفلوجة خلال أول أسبوعين من المعارك، وتقاتل حالياً للسيطرة على منطقة جبيل، في جنوب المدينة، وفقا لمصادر أمنية.

وأكد ضابط برتبة عقيد في شرطة الأنبار أن «قوات مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية وشرطة الأنبار تواصل عملية تحرير منطقة جبيل وسط مقاومة عنيفة لتنظيم داعش».

وتقاتل القوات الأمنية بمساندة قوات التحالف بقيادة واشنطن التي تستهدف طائراتها معاقل المسلحين في موازاة القصف المدفعي في حين تدور معارك شوارع في المدينة بأسلحة خفيفة.

والفلوجة، التي تبعد مسافة 50 كلم إلى الغرب من العاصمة العراقية بغداد، ليست كبيرة لكنها ثاني أكبر المدن التي مازالت تحت سيطرة الإرهابيين، بعد الموصل في شمال العراق.

ولم يلتزم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بنصيحة واشنطن بتركيز الجهود على استعادة الموصل (370 كلم شمال بغداد)، وأعلن انطلاق عملية استعادة الفلوجة فجر 23 الشهر الماضي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا