• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صحافتها تؤكد أنه الإنجاز الأكبر منذ القرن الـ11

آيسلندا تكتب التاريخ بالتعادل مع «برتغال رونالدو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

محمد حامد (دبي)

ذهبت الصحافة الآيسلندية بعيداً في تقديرها لتاريخية التعادل بهدف لمثله أمام البرتغال في مستهل مباريات كل منهما في يورو 2016، حيث قالت صحيفة الصباح «مورجن بلادد» إنه الإنجاز الأهم في تاريخ آيسلندا منذ القرن الـ 11، في إشارة إلى أن الفترة الزمنية المذكورة شهدت تأليف أشهر الأساطير والروايات الآيسلندية، وجاء التعادل مع البرتغال ليجذب أنظار العالم للبلد الصغير الذي لا يتجاوز عدد سكانه 320 ألف نسمة.

وفي موضع آخر قالت الصحيفة: «تعادل تاريخي.. نقطة تاريخية.. ليلة تاريخية» في إشارة إلى أنها النقطة الأولى في المباراة الأولى لآيسلندا في أمم أوروبا، بل هي المباراة الأولى في تاريخ آيسلندا في نهائيات بطولة رسمية كبيرة، سواء أمم أوروبا أو كأس العالم، وحظي بيركير بيارناسون بإشادة الخاصة لأنه صاحب الهدف التاريخي، الذي جاء في الدقيقة 50 رداً على هدف التقدم البرتغالي الذي سجله ناني في الدقيقة 31.

التعادل الذي فرضه منتخب آيسلندا على البرتغال كان سبباً في حرمان رفاق كريستيانو رونالدو من صدارة المجموعة السادسة، والتي يتصدرها حالياً المنتخب المجري بعد فوزه على النمسا بهدفين دون مقابل، وفي الوقت الذي توقع الجميع صدارة برتغالية من الجولة الأولى وتأهلاً مريحاً لدور الـ 16 في صدارة المجموعة فإذا بالمنتخب الآيسلندي يتسبب في خلط أوراق المجموعة وعرقلة المنتخب البرتغالي.

بالعودة إلى المنتخب الآيسلندي الذي أصبح حديث العالم في الساعات الأخيرة، فإن الفضل في تألقه يعود للمدرب السويدي لاجرباك، الذي يتولى تدريب المنتخب الملقب بـ«أولادنا» منذ عام 2011، ونجح في الارتقاء به في تصنيف الفيفا من المركز 104، بل إنه وصل في بعض الأوقات إلى المركز 131 عالمياً، ليقفز إلى أفضل 40 منتخباً في العالم، وهو يحتل حالياً المركز 34.

ونجح الآيسلنديون في الوصول لمباراة الملحق للتأهل لمونديال 2014 لكن الحلم لم يكتمل، وفي طريقهم إلى يورو 2016 نجحوا في التفوق على هولندا ذهاباً وإياباً وهو ما تسبب في إقصاء المنتخب الهولندي وإخفاقه في التأهل لنهائيات البطولة القارية في واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ الكرة الأوروبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا