• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

استقبلت السفيرة الأميركية وتلقت دعوة لزيارة الكونجرس

القبيسي تجدد موقف الإمارات الرافض للإرهاب والعنف أياً كانت دوافعه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

أبوظبي (وام)

بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وباربارا أليف سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائية في المجالات كافة والقضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يعكس رؤية وتوجهات قيادتي البلدين الصديقين وما يربطهما من علاقات راسخة، فضلاً عن تعزيز علاقات التعاون البرلمانية من خلال تبادل الزيارات بين المجلس الوطني الاتحادي والكونجرس الأميركي.

جاء ذلك خلال استقبال معاليها، بمقر المجلس في أبوظبي، السفيرة الأميركية التي قدمت التهنئة لها بمناسبة انتخابها لرئاسة المجلس كأول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على المستوى العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

وهنأت السفيرة الأميركية دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً ومعالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي وأعضاء المجلس بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وأشادت بالدور الذي تضطلع به ابنة الإمارات في جميع المجالات، مثمنة مسيرة القبيسي البرلمانية كأول امرأة تصل إلى عضوية المجلس عن طريق الانتخابات، وذلك في انتخابات عام 2006 وكذلك فوزها برئاسة مؤسسة برلمانية.

واستعرضت معالي القبيسي نهج الشورى، الذي تأسست عليه الدولة وتواصل القيادة الحكيمة مع المواطنين، وأكدت أن مسيرة الحياة البرلمانية في الدولة شهدت محطات بارزة في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان سموه برنامج التمكين السياسي عام 2005 لتمكين المجلس من ممارسة اختصاصاته الدستورية وما تضمنه من تعديلات على الدستور لسنة 2009 وإجراء انتخابات لعضوية المجلس على مدى الأعوام 2006 و2011 و2015، وزيادة أعداد الهيئات الانتخابية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض