• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«العين للفروسية» يحتضن البطولة والانطلاقة الخميس

رامياً يصوبون هدفهم نحو مونديال الأطباق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

صلاح سليمان (العين)

عقد نادي العين للفروسية والرماية والغولف مؤتمراً صحفياً عصر أمس الأول بقاعة المؤتمرات الصحفية بمبنى مطعم شوترز بالنادي، كشف من خلاله كل التفاصيل المتعلقة ببطولة كأس العالم للرماية على الأطباق التي سيحتضنها ميدان الرماية بالنادي اعتبارا من الخميس المقبل وحتي 29 مارس الجاري وتقام منافساتها تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الإنسانية والخيرية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وبدعم سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس نادي العين للفروسية والرماية والجولف.

يشارك في البطولة 431 رامياً يمثلون 71 دولة من جميع قارات العالم الذين سيتنافسون على البطاقات العشرة المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة بريودي جانيرو 2016 في البرازيل.

حضر المؤتمر الدكتور اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الرماية عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي للرماية ومجدي الخولي عضو مجلس إدارة نادي العين للفروسية والرماية والجولف رئيس اللجنة المالية بالبطولة وسيف الشامسي عضو مجلس الإدارة مدير نادي الرماية نائب رئيس اللجنة المنظمة ونسيم موراتي مدير عام الشرقية للسيارات - فرع العين - إلى جانب عدد من المسؤولين باللجنة المنظمة العليا للبطولة وممثلي الشركات الراعية للحدث الأبرز في المنطقة.

وفي مستهل حديثه بالمؤتمر الصحفي رحب اللواء أحمد ناصر الريسي بالحضور، موجهاً الشكر إلى قيادتنا الرشيدة على دعمهم وثقتهم في كل الأنشطة الرياضية والرماية على وجه الخصوص. وقال: «يشرفني بالنيابة عن اتحاد الرماية، أن أرحب بجميع المشاركين في هذه البطولة التي وصل عدد الدول المشاركة فيها إلى 71 دولة، كما أنني أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري إلى سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي، رئيس نادي العين للفروسية والرماية والجولف، على استضافة النادي لهذا الحدث الضخم، وأشكر اللجنة المنظمة على الجهود والاستعدادات العالية المستوى التي يقومون بها من أجل إنجاح هذا الحدث المؤهل للألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو 2016 والتي تمثل هدفاً استراتيجياً لرماة الإمارات».

وأضاف: «الإمارات تمكنت من إثبات وجودها على خريطة الرياضة وترسيخ مكانتها كإحدى الوجهات المفضلة لتنظيم الأحداث الرياضية الكبرى في المنطقة والدليل على ذلك زيادة عدد الدول المشاركة عن بطولة المكسيك التي تضمنت 52 دولة بينما وصل العدد في هذه البطولة إلى 71 دولة وهو رقم قياسي، وأنا على ثقة بأن هذا الحدث سيكون إضافة نوعية إلى النجاحات السابقة التي حققناها كما أنني مدرك تماماً لأهمية هذه الفرصة العظيمة التي سنحت لنا باستضافة هذه البطولة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا