• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

استعرض توسعة الحرم الجامعي للطلاب في دبي

مجلس جامعة زايد يناقش آليات تنمية كراسي «الوقف الخيري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

عقد مجلس جامعة زايد اجتماعه الثالث لعام 2016 برئاسة معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح رئيسة جامعة زايد، في فرع الجامعة بأبوظبي.

وناقش المجلس، في اجتماعه، ملف الوقف الخيري للجامعة، الذي تقدمت به لجنة الإشراف الوقفي، ويتعلق بتنمية صندوق الكراسي الوقفية البالغ عددها حالياً11 كرسياً، التي تدعم جهود الجامعة في توفير بيئة تعليمية تشجع الإبداع والابتكار وتطوير البحث العلمي.واستعرض المجلس مستجدات الجامعة والتي تمحورت في إجراءات تجديد الاعتماد الأكاديمي لبعض الكليات، وتطبيق قرار مجلس الوزراء نحو تضمين معايير الأداء في تمويل الجامعات الحكومية، وإجراءات استقطاب الطلبة الإماراتيين والدوليين، وأهم الإنجازات الطلابية والأنشطة الجامعية.وناقش المجلس مشروع توسعة الحرم الجامعي للطلاب والتوجهات المستقبلية في فرع الجامعة بدبي، وتوافق المبادرات الرئيسية للجامعة ومؤشرات الأداء في 2017 - 2021 مع التوجهات الحكومية في تحسين كفاءة أداء الجامعات الاتحادية والمُمَكِّنات الحكومية في مجالات الشؤون المالية، تقنية المعلومات، والموارد البشرية. كما اعتمد تعديل مسمى «مكتب التسهيلات» المختص برعاية وتقديم الخدمات التعليمية للطلبة من ذوي الاجتياحات الخاصة إلى «إدارة التسهيلات» في الهيكل التنظيمي للجامعة.

واعتمد المجلس الحساب الختامي للجامعة لعام 2015، وكذلك عدداً من التوصيات الأكاديمية شملت إعادة هيكلة «كلية آداب وعلوم الاستدامة» إلى كليتين هما: «كلية العلوم الطبيعية والصحية»، التي تضم برامج: التغذية والصحة العامة، علوم البيئة والاستدامة، وعلم النفس والخدمات الإنسانية، و«كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية»، والتي تضم برامج: الدراسات الدولية ودراسات مجتمع الإمارات، ويُضَمُّ إليها «معهد اللغة العربية» و«معهد دراسات العالم الإسلامي» كقسمين ضمن أقسام الكلية.

وتأتي إعادة تشكيل الكليتين ضمن خطة الجامعة للتوسع في برامج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والمعروفة اختصاراً بـ STEM، حيث ستتضمن خطة كلية العلوم الطبيعية والصحية تطوير برامج جديدة في مجالات العلوم والرياضيات، بينما تتضمن خطة كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية تطوير برامج في اللغات والعلوم الاجتماعية.واعتمد مجلس الجامعة ترشيحات لتعيين عمداء جدد في كلية علوم الإدارة وكلية الابتكار التقني، وكذلك تكليفات بالعمادة لكليات: علوم الاتصال والإعلام، العلوم الطبيعية والصحية، والعلوم الإنسانية والاجتماعية. وأقر المجلس سياسات اكاديمية تتعلق علق باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، القبول في برامج الدراسات العليا، المطبوعات والمواد الإعلامية المطبوعة وموقع الجامعة الإلكتروني، ورسوم الدراسة للطلبة الأجانب.

وعقب الاجتماع، افتتحت معالي الوزيرة الشيخة لبنى القاسمي مركز الإرشاد الطلابي الذي تأسس أخيراً في فرع الجامعة بأبوظبي،وأوضحت د. فاطمة الدرمكي مساعد نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة أن المركز يقدم لطلبة الجامعة رعاية كلية وشاملة تندمج فيها خدمات الإرشاد والصحة والمتابعة في بوتقة واحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض