• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تقدمها المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية

«صحة» تفوز بجائزة التميز الذهبي في مجال إدارة البيئة الصحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - فازت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” بجائزة التميز الذهبي في مجال إدارة البيئة الصحية، والتي منحها إياها المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية، في دورتها الثالثة، والتي خصصت للمبادرات البيئية، وذلك تقديراً لشركة “صحة” وجهودها في مجال البيئة والممارسات التي طبقتها، والإنجازات التي تحققت على جميع الأصعدة والمستويات ضمن المعاير الدولية المعتمدة.

وتسلم الجائزة محمد حسن الزعابي المدير التنفيذي لتخطيط المباني والصيانة في شركة “صحة” خلال الحفل الذي أقامته المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية في دبي مؤخراً.

وتولي شركة “صحة” مسألة السلامة والصحة المهنية، أهمية بالغة، وتحرص على تطبيق متطلبات نظام إمارة أبوظبي لإدارة البيئة والصحة والسلامة المهنية، والذي يأتي متوافقاً مع رؤية حكومة أبوظبي 2030 والتميز في مخرجات هذه الممارسات ومشاركتها مع مؤسسات القطاعات المختلفة التي تعنى بالسلامة البيئية، وذلك دعماً منها لبناء اقتصاد معرفي مستدام، يحقق أعلى درجات التميز لتكون حكومتنا من أفضل الحكومات في العالم.

وتم اعتماد جميع المنشأت الصحية التابعة لشركة “صحة” من قبل اللجنة الدولية المشتركة للمستشفيات (JCIA)، وحصلت 38 منشأة طبية على الختم الذهبي للتصديق، والذي يمنح للمنشآت الطبية بعد التأكد من قبل خبراء اللجنة الدولية بأن هذه المنشآت تطبق المعايير الدولية للجودة وسلامة المرضى في جميع مراحل عملها، وتقديم خدمات طبية بجودة عالية لضمان سلامة وأمن المرضى والمراجعين لمنشأتها الصحية.

وأكدت شمسة عتيق المهيري مدير أعمال الامتياز في شركة “صحة” التزام جميع المنشآت الطبية التابعة لصحة بجميع القوانين، والتشريعات والمعايير المحلية والدولية في مجال حماية البيئة.

وقالت إنه من خلال الالتزام بالقوانين، والتشريعات والسياسات المحلية والعالمية فإن شركة “صحة” تضمن تقديم خدماتها وفق معايير عالمية، إذ أن إحدى مؤشرات الجودة الطبية في القطاع الصحي هو توفير بيئة خالية من الأمراض، وهذا رتب على “صحة” الالتزام بممارسات محددة للحفاظ على هذا المؤشر، ومنها التخلص الأمثل للنفايات الطبية، من خلال وضع سياسات وإجراءات داخلية للتحكم بطريقة التعامل مع هذه النفايات، وفرزها وتصريفها وفق الإجراء المتفق عليه، مما يسهم وبشكل أساسي في خلق بيئة آمنة خالية من الأمراض. وأضافت إن شركة “صحة” تعمل من خلال برنامج إدارة النفايات لديها وبالتنسيق مع إدارات المستشفيات التابعة لها على فرز النفايات الطبية والتخلص منها وفقاً لأعلى المعايير العالمية، إذ تم تخصيص فرق عمل عبر النظام الصحي لتطبيق الآليات والتحقق منها ورفع التقارير الدورية من كل منشأة مع جرد وتصنيف المستهلك بهدف التخلص الأمثل من هذه النفايات، هذا إلى جانب تدريب جميع الموظفين على هذه الآلية بشكل إجباري.

وأوضحت شمسة عتيق المهيري، أن النظام الذي تتبعه شركة “صحة” للتخلص الأمثل من النفايات الطبية يقوم على استخدام الألوان للفرز والتجميع، وتخصيص أماكن لتجميع النفايات بعيدة عن مناطق تقديم الرعاية الطبية. وأشارت إلى أن “صحة” تتعاقد مع أطراف معنية للتخلص من النفايات الورقية والكيماوية والطبية بالطريقة الأمثل.

وقالت إن شركة “صحة” لديها برامج معتمدة ومتبعة للمراقبة والتدقيق بالتعاون مع هيئة الصحة في أبوظبي لإجراء التدقيق الداخلي مع اتخاذ الإجراءات التصحيحية متى ما دعت الحاجة، والتدقيق الفصلي لفريق الأمن والسلامة البيئية، والتدقيق السنوي لإعادة الاعتماد والترخيص من قبل الهيئة، وتدقيق الأمن والسلامة البيئية من قبل الهيئة كذلك، والتدقيق السنوي الخارجي المحايد للسلامة البيئية، واعتماد شهادة الـ (JCIA) الدوري وصيانتها بشكل سنوي من قبل لجنة الاعتماد الدولية المشتركة للمستشفيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض