• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ارتياح الجماهير بـ«الصفقة الرومانية»

نصيحة كوزمين ورادوي مهدت طريق ميهاي وأدريان إلى حتا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

حظيت خطوة حتا بالتعاقد مع الرومانيين ميهاي رادوت وأدريان روبوتان، بتقدير كبير من جماهير النادي التي حرصت على الحضور أمس الأول، فور التعاقد مع اللاعبين، خصوصاً أن النادي قام بجهود مكثفة في الفترة الماضية، لضم بعض العناصر المهمة، قبل خوض تحدي دوري الخليج العربي.

وقال ميهاي رادوت إنه أمام تحدٍّ مع فريقه الجديد، يدفعه إلى مضاعفة جهوده مع مواطنه أدريان روبوتان لخدمة تطلعات الفريق، ورغبته في تحقيق أفضل النتائج التي تلبي الطموحات، في الموسم الجديد، ونفى في الوقت نفسه أي تأثيرات محتملة لاختلاف الثقافات في مشواره المهني الجديد في دوري الخليج العربي، وذلك لكونه تجاوز مثل هذه الأجواء التي أصبحت من الماضي في عقلية أي لاعب يسعى للنجاح والتألق في الملاعب.

وأضاف: فخور بوجودي مع حتا، وكنا نعرف أنني وزميلي أدريان أمام مرحلة جديدة تستدعي العمل الكبير في الفترة الماضية، وندرك جيداً قيمة الجهود التي قام بها النادي للاستعانة بخدماتي وأدريان، وهو الأمر الذي يشجعنا على متابعة العمل في الفترة المقبلة، لتأكيد الحضور الجيد للفريق في الدوري، والمؤكد أن المنافسة لن تكون سهلة في صراع يخوضه الجميع بالرغبة القوية في تحقيق الأشياء الجيدة، وهذا ما نرجو أن يحدث في الفترة المقبلة.

وأوضح ميهاي رادوت أنه حصل على عروض عدة، لكنه اقتنع بالتعاقد مع حتا، نظراً للسمعة الجيدة التي يتمتع بها الدوري الإماراتي، كذلك وجود أولاريو كوزمين ومن قبله رادوي.

وحول الدور المنتظر من الجماهير في الموسم الجديد، قال ميهاي: لا خلاف على أهمية الجمهور الذي يمثل دافعاً معنوياً مهماً لكل اللاعبين في جميع الملاعب، وبطبيعة الحال عندما نرى الجماهير في المدرجات، فإنه يضاعف الشعور والرغبة في انتزاع الفوز وبلوغ النتائج الإيجابية، خصوصاً أننا نسعى لتقديم الأداء الأفضل مع الفريق، بفضل الثقة الرائعة التي حصلنا عليها من إدارة النادي التي سعت للتعاقد معي وكذلك أدريان، والمهم أن نرد على هذا التقدير بالمستوى الفني المطلوب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا