• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تحدث لـ «الاتحاد» في أجواء أمم أوروبا

مارادونا: لا يوجد «كبير» في «يورو 2016» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

علي معالي (دبي)

قبل أن يتوجه الأسطورة دييجو مارادونا لقضاء إجازته السنوية في الأرجنتين بساعات قليلة، حرص النجم العالمي الكبير على التحدث لـ «الاتحاد» في حوار خاص، تناول خلاله الكثير من الموضوعات وصوب في كل الاتجاهات، منها ما يخص الشأن المحلي بفرص منتخبنا الوطني في التأهل لكأس العالم 2018 بروسيا، وكذلك تأهل العين والنصر لمرحلة مهمة من دوري أبطال آسيا، وما سيقوم به من أجل جعل كأس الخليج ضمن روزنامة «الفيفا»، وكذلك الحدث الشاغل للشأن الرياضي العالمي «يورو 2016» بفرنسا وما يصاحبه من أحداث وشغب جماهيري مثير.

والأهم في حوار مارادونا هو النقلة الأولى في تاريخ هذه الشخصية الكروية بالاجتماع مع إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي، وما دار بينهما، وما هي الأدوار المهمة التي سيقوم بها الأسطورة بالتعاون الكامل مع رئيس الفيفا، في خطوة هي الأولى في مسيرة مارادونا نحو البيت العالمي الكبير، أو ما يمكن أن نطلق عليه «دولة كرة القدم»، وهذا التحول المهم في مسيرة مارادونا وتداعياته في تصريحات يدلي بها لأول مرة، بعد اجتماع مهم تم في فرنسا، أضف إلى ذلك حديثه عن علاقته مع ميسي، وحقيقة ما دار مع بيليه في المباراة الخيرية بفرنسا.

أمم أوروبا

نبدأ بالحدث الذي يشغل العالم في الوقت الراهن، وهو كأس أمم أوروبا والشغب الكبير والمستويات الموجودة بالبطولة، وعنها يقول مارادونا «التشاجر الذي وقع بين الجماهير، حدث خارج الملاعب، وليس لكرة القدم دخل فيما حدث بين الجماهير، بل هي نتاج عداوة ربما تكون بعيدة عن ذلك، ولكنني أرى لتجنب هذه الأمور أن يتم الفصل بين الجماهير، لأنه من الصعب السيطرة على جماهير متداخلة بهذا الشكل ما بين روسيا وإنجلترا وألمانيا، وعملية الفصل هذه مهمة القائمين على التنظيم».

وأضاف مارادونا «الجماهير المشاغبة معروفة لدى دولها، وبالتالي فإن التعاون يجب أن يكون بين هذه الدول لمنع المشاغبين من دخول الملاعب، ومثلما حدث في إنجلترا في فترات معينة بمنع مشجعين مشاغبين من دخول الملاعب، فإن الاتحاد الأوروبي لابد أن يتدخل لمنع هذه الفئة من الجماهير، حتى لا تبتعد العائلات والأسر الكروية عن المدرجات، وأعتقد أن الاتحاد الدولي لن يقف مكتوف الأيدي حيال هذه التجاوزات، لكن يبقى الحل في هذه الإشكالية في يد الدول التي أظهرت جماهيرها حالات الشغب، ومن المناظر الصعبة في عالم الكرة رؤية الملاعب ملونة بدماء الجماهير، وهو أمر محزن للغاية، وإذا استمرت حالة الشغب الجماهيري فربما تتحول البطولة إلى منحى آخر لا نتمناه، ولابد من البحث عن السلام والحب بين الجميع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا