• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الإمارات العالمية للألمنيوم تتبنى مبادرات المحافظة على البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

أكدت الإمارات العالمية للألمنيوم حرص الشركة على حماية التنوع البيولوجي في المناطق المحيطة بعملياتها بشكل استباقي ونشط، من خلال المبادرات المتواصلة للمحافظة على الحياة البرية، مثل برنامجيها المخصصين لحماية السلاحف والغزلان، اللذين تم تطبيقهما بموقعي عمليات الشركة، بحسب بيان أمس.

وقال سلمان عبد الله، نائب أول الرئيس، الصحة والسلامة والاستدامة والبيئة والجودة: «انطلاقاً من كونها شركة تتحلى بالمسؤولية، تتمسك الإمارات العالمية للألمنيوم بمبادئ الاستدامة وتسعى باستمرار لاحتواء تأثير عملياتها على البيئة، حيث نقوم باستخدام أفضل التكنولوجيات المتاحة للحد من الانبعاثات، والعمل بشكل استباقي على إدارة مستويات استهلاك الموارد، بدءاً من المواد الخام، ووصولاً إلى الطاقة والمياه. والعمل بلا كلل من أجل حماية ثروات الدولة الطبيعية من الحيوانات والنباتات، حيث نحرص على القيام بجميع هذه الأمور، وأكثر، لضمان تمتع الأجيال القادمة بكوكب معافى وصحي».

وبالقدر نفسه من الأهمية، تضمن ضوابط الانبعاثات الصارمة في كل من عمليات مصهري شركة الإمارات العالمية للألمنيوم المحافظة على معدل انبعاثات الفلورايد عند أدنى مستوى ممكن، وهو ما يشهد عليه مدى نضارة النباتات في جميع أنحاء مباني الشركة، حيث أشار أحد خبراء النباتات بالقول: «بشكل عام، فإن الصحة الممتازة للنباتات لهي مفخرة للشركة فهي نتيجة انخفاض معدلات الانبعاثات المتسربة والإدارة الاستباقية للنباتات، وهو ما يمثل إنجازاً رائعاً في مثل هذه البيئة القاسية، وأفضل بكثير مما رأيت في مصاهر أخرى».

يتجسد المزيد من الأدلة على جهود شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لحماية التنوع البيولوجي في البيئة المحيطة في مبادرة إعادة توطين الحيوانات البرية التي تم تنفيذها قبل تطوير موقع عمليات الطويلة.

واختتم: «نقوم بقياس آفاقنا خلال عقود وأجيال، ونعمل كحراس للبيئة، ونبذل قصارى الجهد، مؤمنين بأن استثماراتنا في هذا المجال هي ركيزة أساسية لبناء مستقبل أفضل للجميع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا