• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الجليلة» توسع نطاق «تآلف» لتعزيز دمج الأطفال

تطوير برنامج تدريبي بدبي لـ 128 معلماً ومعلمة لذوي الاحتياجات الخاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - تعتزم مؤسسة الجليلة، توسعة نطاق مبادرة “تآلف” من خلال توفير تدريب سلوكي لـ 128 لمعلمي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وجاء الإعلان في أعقاب النجاح الكبير، الذي حققته المؤسسة في برنامج تدريب الوالدين المنضوين تحت لواء مبادرة تآلف. ويستهدف البرنامج التدريبي الجديد معلمي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لتعزيز فرص الاندماج الاجتماعي لهؤلاء الأطفال، حيث يعمل على تزويد المربين والمعلمين بما يلزمهم من معارف ومهارات لتكوين معرفة أفضل حول الاحتياجات الخاصة لكل طالب وتعزيز معرفتهم وإتقانهم لطرق وأساليب التعليم الدامج.

واستفاد من المهارات التي وفرتها النسخة الأولى من برنامج تدريب الوالدين 53 أباً وأماً لأطفال ذوي احتياجات خاصة من 11 جنسية مختلفة، معظمهم أهالي أطفال يعانون من اضطراب التوحد ومتلازمة داون.

واستناداً إلى النتائج الباهرة التي حققها البرنامج وارتفاع مستوى الطلب، وسعت مؤسسة الجليلة الدورة الثانية من البرنامج التدريبي ليشمل 100 أب وأم، واستقطبت الدورة التدريبية التي بدأت في شهر فبراير الماضي مشاركين من مجموعة أوسع من الجنسيات وهي تغطي مجموعة أكبر من الاضطرابات.

وقد دفع الطلب على هذا البرنامج مؤسسة الجليلة إلى توفير التدريب باللغتين العربية والإنجليزية، ومضاعفة العدد المستهدف من المتدربين من 400 إلى 800 أب وأم على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

وكانت مؤسسة الجليلة قد رصدت ندرة في فرص التنمية المهنية للمعلمين في إطار التعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، مما دفعها إلى تطوير برنامج تدريب المعلمين ضمن مبادرة تآلف بهدف سد الفجوة بين البيت والمدرسة، ثم عقدت المؤسسة سلسلة من الحلقات النقاشية لضمان التوافق والتعاون بين الشركاء المحتملين والمعلمين والمدارس في تحديد أفضل المناهج والأساليب للبرنامج التدريبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض