• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رئيس نيجيريا لإجراء تحقيق في «سوء تفاهم» مع المغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

ابوجا (أ ف ب)

أمر رئيس نيجيريا جودلاك جوناثان بفتح تحقيق لتوضيح ملابسات سوء تفاهم دبلوماسي مع المغرب دفع الرباط الى استدعاء سفيرها. ويأتي التحقيق اثر بيان لوزارة الخارجية النيجيرية نشر نهاية الأسبوع الماضي جاء فيه ان الرئيس النيجيري اجرى محادثة هاتفية مع العاهل المغربي الملك محمد السادس.

ونفت الرئاسة النيجيرية امس الأول المحادثة وقالت انها لم تحدث مطلقا وان الرئيس جوناتان «صدم وفوجئ ومحرج جدا من هذا الإشكال». وقالت السلطات المغربية الاحد ان جوناثان اراد التحادث هاتفيا مع الملك في 6 مارس لكن العاهل المغربي «لم ير من المناسب تلبية الطلب».

وجاء في بيان للرئاسة النيجيرية ان «الرئيس جوناثان أمر وزير الخارجية امينو والي بالقيام بشكل عاجل بتحقيق معمق بشأن تأكيد وزارته ان الرئيس تحدث الى الملك محمد السادس».

وأضاف البيان «ان الرئيس جوناثان لم يتحدث الى الملك محمد السادس ولا قال لأي كان انه اجرى محادثة هاتفية مع العاهل المغربي».

ولتبرير رفض العاهل المغربي اشارت الخارجية المغربية الاحد الى «الظرف الانتخابي» في نيجيريا، في اشارة الى الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 28 مارس والتي يخوضها الرئيس جوناثان، وايضا «المواقف العدائية» لنيجيريا في ملف الصحراء الغربية.

من جهته، قال مصدر دبلوماسي مغربي لوكالة فرانس برس ان جوناثان «رئيس منذ خمسة اعوام وحتى الآن لم يجر اي اتصال هاتفي اذن ليس هناك الا معنى واحد لمبادرته وهي التحدث الى زعيم دولة عربية ومسلمة» مع اقتراب الانتخابات.

واضاف «انها مسألة مبدأ. نحن نرغب في تحاشى اي استغلال سياسي» خصوصا لدى سكان شمال نيجيريا حيث الغالبية من المسلمين. وأعلنت الخارجية المغربية الثلاثاء استدعاء سفير المغرب في نيجيريا «للتشاور».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا