• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استقبلهم قائد فريق الإغاثة الإماراتي

طلبة الإمارات بعمان يتفقدون مخيماً للاجئين السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

بدرية الكسار (أبوظبي)- استقبل هادي حمد الكعبي، قائد فريق الإغاثة الإماراتي في المخيم الإماراتي الأردني (مريجب الفهود) التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وأعضاء الفريق وفد طلبة الإمارات الذين يدرسون في المملكة الأردنية الهاشمية، برئاسة الدكتور حمد كرم الكعبي الملحق الثقافي بسفارة الدولة في الأردن للاطلاع على خدمات الهلال الأحمر للاجئين السوريين بالأردن.

وقدم قائد فريق الإغاثة في المركز الإعلامي للمخيم عرضاً موجزاً عن مهام فريق الإغاثة الإماراتي في المملكة الأردنية الهاشمية، والمخيم الإماراتي الأردني والخدمات التي يقدمها المخيم للأشقاء السوريين، من مسكن وعلاج وتغذيه وتعليم والتوسعة الجديدة للمخيم.

ثم تطرق هادي الكعبي للحديث عن المستشفى الإماراتي الأردني بمحافظة المفرق والتوسعات الجديدة في المستشفى، موضحاً دور الفريق في توزيع الإغاثة على اللاجئين السوريين في الأردن. وعلمت “الاتحاد” من خلال الاتصال الهاتفي مع قائد فريق الإغاثة في المخيم الإماراتي الأردني أن وفد الطلاب، قام بجولة تفقدية داخل المخيم شملت المركز الطبي وساحة الألعاب ومكتبة المخيم.

وألقى الدكتور حمد كرم الكعبي كلمة عبر فيها عن شكره وامتنانه لدولة الإمارات العربية المتحدة رئيساً وحكومة وشعباً على ما تقدمه من مساعدات للشعب السوري في المملكة الأردنية الهاشمية، والذي له الأثر الكبير في التخفيف من معاناة هذا الشعب في هذه الظروف التي يمر بها. وتقدم بالشكر إلى قائد فريق الإغاثة الإماراتي ولأعضاء الفريق على ما يبذلونه من مجهود لمساعدة الإخوة السوريين في المملكة الأردنية الهاشمية. وألقت الدكتورة شذى سالم الزيودي كلمة الطلبة، حيث توجهت بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على مبادرة إنشاء المخيم الإماراتي الأردني، وعبرت عن سعادتها بالخدمات التي يقدمها المخيم الإماراتي للشعب السوري، لافتة إلى أن دولة الإمارات دوماً سباقة في مد يد العون والمساعدة في مختلف بقاع العالم. وقالت الدكتورة ميسون محمد الزرعوني (طبيبة أطفال): إنني سعيدة بزيارة المخيم والتعرف على الخدمات التي يقدمها للإخوة السوريين مشيرة إلى أنها لمست رضا الأطفال والمقيمين داخل المخيم عن الخدمات التي يقدمها. وقالت شيخة المسماري (ماجستير صحافة وإعلام) أفخر بفريق الهلال الأحمر الإماراتي في مخيم مريجب وبالخدمات التي يوفرها المخيم للإخوة السوريين، وهذا ما رأيته على وجوه أطفال المخيم، وهم يستقبلوننا بفرح وسعادة. وفي نهاية الزيارة تقدم الدكتور حمد كرم الكعبي بالشكر والتقدير إلى هادي حمد الكعبي قائد فريق الإغاثة الإماراتي على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض