• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

افتتاح قاعة الإمارات في مبنى الأمم المتحدة في جنيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

جنيف (وام)

أشرفت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة على افتتاح القاعة 17 في المبنى الرئيسي للأمم المتحدة في جنيف والتي أطلق عليها اسم قاعة "الإمارات" بعد أن تمت صيانتها بتمويل كامل من الدولة وذلك بمشاركة سعادة السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم للدولة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف ومعالي أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي ومعالي يان ايلياسون نائب الأمين العام للأمم المتحدة وسعادة مايكل مولر المدير العام للأمم المتحدة بجنيف وسعادة المهندس محمد المعيني رئيس قسم المشاريع الهندسية والفنية بوزارة شؤون الرئاسة.

 كما حضر الحدث ممثلون عن حكومة جنيف وعدد كبير من البعثات الدبلوماسية المعتمدة بالإضافة إلى مسؤولين رفيعي المستوى في المنظمات الدولية العاملة في جنيف.

وألقت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي كلمة عبرت، في مستهلها، عن مدى فخرها واعتزازها بافتتاح قاعة الامارات بمقر هذه المنظمة العتيدة التي ما فتئت تجمع أمم العالم تحت مظلة التعاون وتحقيق التنمية واحلال السلام، مضيفة أن افتتاح القاعة في شهر رمضان المعظم يمثل الصفاء كما صفاء سماء الامارات التي تطل علينا من سقف هذه القاعة كنموذج هو الأول من نوعه في العالم.

وأكدت معاليها أن التزام دولة الإمارات العربية المتحدة في توفير أرضية عمل فعالة للمجموعة يأتي من قناعة راسخة بالدور الذي تضطلع به منظومة الأمم المتحدة في خدمة المجموعة الدولية وتحقيق أهدافها النبيلة.

وقالت معاليها إنه سعيا من دولة الإمارات لإنجاح هذا المشروع الذي سيمكّن المجموعة الدولية من ظروف عمل ملائمة فإن الدولة قامت بصيانة هذه القاعة تعبيرا عن أصالة الامارات وشعبها وعن خياراتها ورؤيتها الاستراتيجية الطموحة نحو الأمثل في جميع القطاعات ولذلك كان هناك حرص على أن تكون هذه القاعة تجسيدا لهذه الروح المبدعة والتواقة للمستقبل وعلى أن يقدم هذا العمل المتكامل نموذجا في التعامل بين مختلف الأطراف في انجاز مشروع عصري وعالي الجودة يراعي آليات عمل كل طرف ويحترم في ذات الوقت المعايير الدولية في ميدان الهندسة والمعمار وتسليمه في المواعيد المحددة في رؤية واضحة قائمة على الالتزام والحداثة ومواكبة للتطور في دقة وتوازن.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض