• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عبير صبري تستغل جمالها في «نسوان قادرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

تواصل الممثلة عبير صبري، تحضيرات الشخصية التي ستطلّ من خلالها على جمهورها، ضمن أحداث مُسلسلها الرمضاني الجديد «نسوان قادرة»، تأليف وإخراج أحمد عاطف، ويُشاركها البطولة فتحي عبدالوهاب ورانيا فريد شوقي.

وقالت إن المسلسل تدور أحداثه في إطار اجتماعي رومانسي حول قضايا المرأة المصرية، ونظرة المجتمع لها، وما يُلاحقهن من شائعات وأقاويل، إما بسبب تأخر سن الزواج أو الطلاق، وغيرها من المشاكل التي تواجهها المرأة.

وتجسّد عبير ضمن أحداث المسلسل، دور امرأة تعيش في منطقة شعبية، لكنها تستغل جمالها لتحقيق أحلامها بشتى الطرق، حيث تواجه العديد من الصعوبات، وخلال الأحداث تنقلب حياتها رأساً على عقب.

وعن سبب مُشاركتها في العمل، أوضحت أن القصة المكتوبة والسيناريو الخاص بالعمل جذَّاب في طريقة تناوله لعلاقة المرأة بالرجل وبالمجتمع، إلى جانب أن الأدوار التي توجد في العمل مُتنوّعة ومُمتعة تجعل الجمهور يتعايَش معها، مُتمنية أن ينال العمل استحسان الجمهور.

ونفت ما تردد، أن المسلسل يحتوي على بعض الألفاظ الخادشة، وأكدت أن العمل بعيد تماماً عن هذه المشاهد.

ومن ناحية أخرى، أوشكت صبري على الانتهاء من تصوير مشاهدها المتبقية ضمن أحداث مُسلسل «ألوان الطيف»، الذي من المقرر عرضه في مُنتصف الشهر الجاري على إحدى القنوات الفضائية، المسلسل من تأليف أحمد صبحي وإخراج عبدالعزيز حشاد، ويعتمد على البطولة النسائية، وتشاركها بطولته لقاء الخميسي وروجينا، وتدور أحداث المسلسل في إطار درامي اجتماعي، حيث يرصد الحارة المصرية ومُعاناة الفتيات وطموحهن، من خلال إظهار الجانب الإنساني والعاطفي.

وتظهر خلال الأحداث بدور فتاة شعبية من طبقة فقيرة، تحاول استغلال جسدها من أجل تحقيق أطماعها وجمع الأموال، مُشيرة إلى أن شخصيتها في المسلسل جديدة ومُختلفة، وسوف تعجب الجمهور والنُقَّاد، وتحدث ردود فعل جيدة.

وعن وصفها نجمة الإغراء، قالت: لا أُمانع الإغراء إذا تم توظيفه بشكل مُناسب في السياق الدرامي، وأشارت إلى أنها ترفض العُري من أجل إرضاء المنتج أو المخرج لتحقيق إيرادات مُرتفعة. (وكالة الصحافة العربية)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا