• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:11     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         10:11     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         10:11     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         10:11    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         10:11     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         10:11     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         10:12    "مون لايت" يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم        10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية     

للتأهل إلى نهائي دوري السلة

«فاصلة» الوصل والشباب الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

علي معالي(دبي) - يلتقي في السابعة والربع من مساء اليوم فريقا الوصل والشباب في المباراة الثالثة والفاصلة في قبل نهائي دوري رجال السلة، وذلك بعد أن تقاسم الفريقان مباراتي الذهاب والإياب، ليحتكما إلى مباراة ثالثة لتحديد الفريق المتأهل للنهائي، وكان فريق الأهلي قد سبق كلاً من الوصل والشباب في التأهل إلى النهائي، بالتغلب على النصر في مباراتي قبل النهائي. ويحمل لقاء اليوم الذي يجرى على صالة نادي الوصل في زعبيل الكثير من التحديات للفريقين، حيث يبحث الفهود عن التواجد في النهائي بعد غياب طويل منذ موسم 2007/ 2008، وهو الموسم نفسه الذي توج فيه الفريق ببطولتي الدوري الكأس في كرة القدم أيضا. ولا تعترف مباريات السلة دائما بالملعب حيث نجح الشباب على سبيل المثال في التفوق على الوصل في لقاء الذهاب بزعبيل في هذا الدور، ورد عليه الوصل بالتفوق على صالة الجوارح، وهو ما يعني أن خاصية الأرض والجمهور ليست أساساً لكي يتفوق فريق على آخر، بل من خلال العوامل الأساسية الموجودة في أرض الملعب من حالة فنية وذهنية للاعبين لحسم المواجهة في نهاية المطاف.

ومن خلال القراءة البسيطة للفريقين فإن الشباب القادم من الخلف نجح في أن يفرض وجوده بقوة عندما تفوق على الشارقة في تحديد الفريق الرابع المتأهل للمربع الذهبي حيث احتل الفريق المركز الخامس بعد انتهاء المجموعات، ومنذ مباراة الشارقة ومستوى الجوارح يرتفع من لقاء لآخر بعد اكتمال صفوف الفريق نسبيا بعودة المصابين خاصة جاسم عبدالرضا.

أما فريق الوصل فقد نجح هذا الموسم في أن يؤكد جدارته وقوته من خلال تصدره للموسم من البداية وحتى النهاية وهو ما يوضح الطموح الكبير لدى الإمبراطور بحثا عن زمن «سلة الوصل الجميل»، وبالتالي فإنه سوف يتمسك بالفرصة الأخيرة اليوم من أجل التأهل للنهائي، مما يدفعنا إلى القول إنه لقاء الحلم والفرصة الأخيرة للفهود والجوارح.

وكانت المباراة الأخيرة قد انتهت لصالح الوصل 90/ 83. وفي الوصل، يعتمد مدرب الفريق الصربي جوردانيسكو على مجموعة متميزة من اللاعبين أبرزهم: فاضل عباس وإبراهيم عبدالله وفيصل محمد وراشد ناصر وعبدالله سبيل والكرواتي المتألق مع الفهود حتى الآن ماريو، إضافة إلى إبراهيم خلفان «جاك» وراشد ناصر ومبارك خليفة.

وفي المقابل فإن المصري أحمد عمر مدرب الشباب سيضع ثقته في مجموعة من لاعبيه أبرزهم: جاسم عبدالرضا وعلي عباس ومبارك حشيم وعبدالله خميس وحسين علي والأميركي فيرون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا