• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

هواوي «أسيند Y511» يعتبر أهمها وأكثرها تفوقاً

الهواتف الذكية «مزدوجة بطاقة الاتصال» تنال رضى المستخدمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

يحيى أبوسالم

في الماضي كان الشخص الذي يمتلك أكثر من بطاقة اتصال «Sim Card»، يلجأ إلى شراء أكثر من هاتف متحرك، يخصص كل واحدٍ لرقم هاتف معين، دون أن يؤثر ذلك بشكل مباشر على طريقة حمل هذه الهواتف أو التعامل معها. أما اليوم إذا كان المستخدم يرغب في استخدام أكثر من بطاقة اتصال فإن حل الماضي لم يعد جوهرياً، وأصحب عملية اقتناء أكثر من هاتف ذكي لتخصيص رقم خاص لك منها، ليست بالفكرة العملية والصحيحة.

كثير من الشركات العالمية انتبهت إلى هذه المشكلة، وقامت بالفعل بطرح نسخ هواتف من هواتفها الذكية مزودة ببطاقتي اتصال، تمكّن المستخدم من تفعيل رقمين خاصين به وذلك في هاتف ذكي واحد، يعطيه حداً كبيراً من الميزات والمواصفات الفنية والتقنية التي توفرها الهواتف الذكية التي تدعم بطاقة اتصال واحدة.

الصين في المقدمة

تمكنت الهواتف الصينية الذكية وخلال السنتين الماضيتين من إثبات جدارتها وقدرتها العالية على التنافس في سوق الهواتف الذكية، وذلك بما تمتاز به من مواصفاتها وميزات كبيرة، وما تأتي به من أسعار جيدة. ورغم كثرة الشركات الصينية الرئيسية في سباق الأجهزة الذكية، إلا أن هواوي تعتبر من الشركات الأولى في العالم التي تمكنت بفضل جودة منتجاتها الذكية، من منافسة أكبر الأسماء، ولفت نظر المستخدمين إلى ما تقدمه من تقنيات حصرية غير مسبوقة. والذي يتجلى اليوم من خلال هاتفها الجديد ثنائي بطاقات الاتصال «أسيند Y511»، الذي لم يتفوق على غيره من المنافسين بالسعر فقط، إنما بجودة الصناعة والإمكانيات والمواصفات التقنية والفنية.

بطاقتا اتصال

جاء الهاتف الصيني الجديد بشاشة كبيرة ذات قياس 4,5 إنشات، تمتاز بوضوحها الجيد الذي يصل إلى (854x480 بكسل)، من نوع IPS LCD، مما يعني جودة مميزة في الصورة ووضوح رائع بالمواد المعروضة عليه، مقارنة بسعره المتواضع جداً، والذي قد يأتي نص سعر الكثير من الهواتف الذكية المنافس من هذه الفئة، كما تقدم شاشة الهاتف كثافة صورة جيدة، تصل إلى 218 بكسل لكل إنش. إلى ذلك جاء الهاتف الصيني مزدوج بطاقات الاتصال، بسماكة كبيرة نوعاً ما وصلت إلى 10,5 ملم، ووزن إجمالي جيد وصل إلى 150 جراماً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا