• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اشتباكات في «البيضاء» و«نهم» و«الحوثيون» يفجرون منازل في لحج

«الشرعية» ُتفشل زحف المتمردين في الجوف وتعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

أفشل الجيش اليمني بدعم من المقاومة الشعبية أمس محاولات زحف لمتمردي الحوثي والمخلوع صالح في محافظتي الجوف وتعز شمال وجنوب اليمن. وقال المركز الإعلامي التابع للمقاومة في الجوف، إن أبطال الجيش والمقاومة تصدوا لهجوم شنته المليشيات على المجمع الحكومي في مديرية المتون وسط المحافظة المتاخمة لحدود السعودية، وأضاف أن متمردين قتلا، وأصيب آخرون خلال الاشتباكات التي أسفرت أيضاً عن تدمير وإعطاب آليات عسكرية.

وتواصلت المواجهات المسلحة بين الجيش والمتمردين في بلدة المصلوب المجاورة والمتاخمة للعاصمة صنعاء. وأشاد زعيم المقاومة في الجوف، قائد لواء النصر التابع للجيش أمين العكيمي بالانتصارات التي حققتها قوات الشرعية ضد المليشيات في المتون والمصلوب، ودعا في اتصالات مع القيادات الميدانية في هاتين البلدتين إلى الحفاظ على هذه الانتصارات، ومواصلة العمليات العسكرية النوعية ضد تجمعات الغزاة والتصدي لهم.

وأفشلت قوات الجيش والمقاومة محاولات تقدم للمتمردين في محافظة تعز. وقال المجلس العسكري الذي يقود المقاومة المسلحة، إنه تم إحباط محاولة تسلل لعناصر المليشيات في حي الزنوج شمال المدينة، وإفشال محاولة تسلل أخرى إلى تلة ياسين شرق مقر قيادة اللواء 35 مدرع غرب المدينة المنكوبة جراء النزاع والحصار. وأشار إلى إصابة 11 مدنياً في الاشتباكات والقصف العشوائي للمليشيات على الأحياء السكنية.

ودارت اشتباكات عنيفة أيضاً في بلدات مقبنة والوازعية وذوباب غرب تعز. وواصل الحوثيون إرسال تعزيزات عسكرية إلى بلدة الراهدة ومنطقة الشريجة الحدودية مع محافظة لحج. وقال المتحدث باسم المقاومة شمال لحج، قائد نصر، إن تعزيزات «الحوثيين» وصلت إلى الشريجة بشكل متقطع خلال الأيام الماضية، وأن قوات المقاومة المدعومة بوحدات من الجيش تصدت لهجوم شنه المتمردون من اتجاهين على بلدة كرش شمال لحج. وأضاف: «إن المقاومة عززت مواقعها بتوجيه من قائد الجبهة عبدالباري سيف، وتمت إعادة تشكيل لجان الجبهة وفق خطة عمل ميداني جديدة».

وعمدت مليشيات الحوثي والمخلوع صالح إلى تفجير عدد من المنازل السكنية في مديرية القبيطة الحدودية بين لحج، وتعز عقب مقتل وإصابة العشرات من عناصرها في هجمات للمقاومة. وقال مصدر محلي: «إن المليشيات قامت بتفخيخ ثلاثة منازل سكنية وتفجيرها عقب إخلاء ساكنيها في منطقتي الكعبين والزريبة، وهما قريتان حدوديتان مع تعز تتبعان إداريا مديرية القبيطة في لحج، وتعود لعناصر بالمقاومة»، وأضاف: «إن المليشيات تواصل إجبار الأسر على الخروج من بعض المنازل من أجل تفجيرها بصورة همجية وبربرية».

وجاءت هذه الأعمال عقب إفشال المقاومة محاولة تسلل لميلشيا الحوثي وصالح للسيطرة على جبل جالس بالقبيطة. وقال مصدر أمني «أكثر من 10 مسلحين من المليشيات قتلوا، وأصيب آخرون جراء الكمائن التي تم نصبتها المقاومة أثناء محاولة التسلل صوب الجبل»، مضيفاً أن المليشيات تتمركز حول منازل المواطنين في منطقة الكعبين، وتستخدم الأسر دروعا بشرية لتتفادى ضربات المقاومة.

وأشار إلى أن أطقم تابعة للمليشيات الحوثية شوهدت وهي تنقل جثث قتلاها والجرحى من منطقة الكعبين باتجاه الزاهدة في تعز، وإن إحدى تلك الأطقم تم استهدافها بقذيفة من قبل المقاومة وأدى إلى تدميره بالكامل ومقتل من كانوا على متنه. وأكد أن تعزيزات كبيرة للمقاومة وصلت إلى جبل جالس من قرى مجاورة للقبيطة، وأن الاستعدادات كبيرة لصد أي هجمات أو محاولة تسلل للمليشيات باتجاه هذه الموقع الاستراتيجي.

وأعلنت السلطات المحلية في لحج أن المحافظة بحاجة إلى مساعدات إغاثية عاجلة من أجل تطبيع الأوضاع عقب تحريرها من سيطرة الانقلابيين، مشيرة إلى أن هناك حاجة لمساعدات في مجالات الصحة والبيئة والغذاء والإفطار والإيواء والمياه والكهرباء والمشتقات النفطية، بالإضافة إلى إنشاء أربعة مراكز إيوائية للنازحين في كرش وطور الباحة والمضاربة والمقاطرة. ووفي البيضاء، استمرت الاشتباكات المتقطعة بين المقاومة والمتمردين في بلدة ناعم وسط المحافظة. وأعلنت مصادر في المقاومة مصرع أركان حرب اللواء 26، الموالي للمليشيات العميد مجاهد رباش، متأثراً بإصابته في مواجهات سابقة بالبلدة. كما استمرت أمس الاشتباكات المتقطعة بين قوات الشرعية والمليشيات في بلدة نهم شمال شرق صنعاء. وأصيب مسؤول حكومي في محاولة اغتيال استهدفته الليلة قبل الماضية في بلدة خولان شرق العاصمة. وذكر مصدر أمني أن مجهولين أطلقوا النار على مدير مكتب المغتربين بمحافظة صنعاء، عبدالوهاب البناء، ما أسفر عن إصابته بأربع طلقات في رجله اليسرى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا