• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بروفايل

بواتينج.. التوقيت المثالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

مراد المصري (دبي)

جاءت عودة الألماني جيروم بواتينج في توقيت مثالي، بعد موسم عانى فيه من الإصابة، وغاب عن العديد من المواجهات الحاسمة مع ناديه بايرن ميونخ، لكنه كان حاضراً، حينما احتاجه المنتخب في نهائيات كأس الأمم الأوروبية، وظهر في أفضل حالاته البدنية وتركيزه الذهني.

وأثبت بواتينج أنه صاحب توقيت مثالي أيضاً في المواجهة الأولى أمام أوكرانيا، حينما دافع عن مرمى «الماكينات»، وحرم المنتخب المنافس من فرصة هدف محقق، حينما مرر يارمولينكو كرة عرضية متميزة، وصلت إلى كونوبليانكا الذي سددها، وفيما كانت في طريقها نحو المرمى تدخل بواتينج بشكل حاسم لإبعادها قبل أن تتجاوز خط المرمى في اللقطة الأبرز منذ انطلاق «يورو 2016».

وتناقلت وسائل الإعلام العالمية والجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي لقطة اللاعب، تحديداً من خلف المرمى، بينما كان يحمى فريقه من الهدف، ويتمسك بالشباك، ليعكس صورة رائعة في الدفاع عن مرمى منتخب بلاده.

ورغم أن بواتينج كان مثار سخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي العام الماضي، حينما راوغه الأرجنتيني ميسي بمهارة، خلال مواجهة برشلونة مع بايرن ميونخ، ليسقط اللاعب بطريقة كوميدية، فيما انطلق «البرغوث» ليسجل هدفاً، فإن الجميع يدرك قيمة بواتينج الذي توج بكأس العالم مع «المانشافت» عام 2014، ويعد من الأوراق الأساسية دائماً في البايرن ومنتخب ألمانيا، نظراً لقوته البدنية، وقدرته على إبطال مفعول أفضل مهاجمي العالم.

وفيما كان بواتينج مثار جدل كبير في ألمانيا، بعد تصريحات سياسي ألماني، كان فيها الكثير من العنصرية للاعب صاحب البشرة السمراء، وقف إلى جانبه العديد من السياسيين والرياضيين الألمان ورفضوا هذا النوع من الأمور التي لا تفي النجم حقه، فيما أثبت بواتينج أنه لم يتأثر بهذا النوع من الكلام، وكان أحد أفضل لاعبي ألمانيا في مباراة أمس الأول، ليؤكد أن تعدد أصول المنتخب الألماني الحالي مصدر قوة للفريق الباحث عن التتويج باللقب للمرة الرابعة في تاريخه، في إنجاز غير مسبوق، والأول منذ عشرين عاماً وتحديداً 1996.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا