• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في محاضرة نظمها مركز سلطان بن زايد للثقافة بمستهل موسمه الثقافي

تأكيد ضرورة دعم قطاع الإعلام بالكفاءات المواطنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

فاطمة عطفة (أبوظبي)- نظم مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام في بداية موسمه الثقافي الجديد 2014 محاضرة للكاتبة والإعلامية الإماراتية عائشة خلف الكعبي بعنوان « السيرة الإعلامية للمرأة الإماراتية ».

وقدمت الكعبي خلال المحاضرة التي عقدت بمقر المركز في أبوظبي الشكر والتقدير إلى مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام على دعوته لها مثمنة دوره المتميز.

واستعرضت خلال المحاضرة التي شهدها جمع من الإعلاميين والمهتمين، منهم منصور سعيد المنصوري مدير إدارة الثقافة في المركز، السيرة الإعلامية للمرأة الإماراتية مقتفية أثر الرائدات الأوائل في مجال الإعلام المرئي والمسموع والمكتوب، مشيرة إلى أن حصة العسيلي، وموزة خميس من أوائل من عمل بالصحافة والإذاعة والتلفزيون.

وأضافت أن المرأة الإماراتية استطاعت أن تخطو خطوات متقدمة في وسائل الإعلام الإماراتية، وأسست لنفسها شخصية رصينة وواعية، حتى أضحى لها اليوم وجود متميز، مستندة إلى دعم القيادة السياسية الحكيمة والأسر الإماراتية التي أخذت بيدها إلى هذا المجال المهم. وشددت على ضرورة إيلاء المؤسسات الإعلامية الإعلاميات الإماراتيات اهتماماً أكبر والاستفادة من إمكانياتهن الكبيرة، منتقدة بعض الممارسات الخاطئة من قبل البعض .

وذكرت المحاضرة أن عدد الصحفيات المواطنات المسجلات في جمعية الصحفيين في دولة الإمارات يبلغ عددهن 163 صحفية،بينما لا نعرف منهن إلا القليل. وتناولت عائشة الكعبي في المحاضرة سيرة بعض رائدات العمل الإعلامي في الدولة، مشيرة إلى أن حصة العسيلي تعتبر أول إعلامية عملت في « إذاعة صوت الساحل» عام 1965، ووجدت دعماً من الأسرة خاصة أن والدتها كانت شاعرة.

مضيفة أنها عملت عام 1969 في تلفزيون الكويت من دبي، ثم انتقلت للعمل في تلفزيون وإذاعة أبوظبي عام 1972، وتركت العمل الإعلامي عام 1974. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض