• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

7 لاعبين في القائمة وأحمد عبدالله الأبرز

إسماعيل الحارس الأمين يقبـض على لقـب اليـد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

رضا سليم (دبي)

اختار أبناء كرة اليد الحارس الوصلاوي محمد إسماعيل ليكون أفضل لاعب مواطن هذا الموسم، وجاء اختيار الحارس الأمين بحصوله على النسبة الأعلى في الاستفتاء الذي شارك فيه 50 شخصية من مدربين ولاعبين وإداريين وحكام، بالإضافة إلى الإعلاميين.

وحصل محمد إسماعيل على نسبة 50% وهي تمثل 25 صوتا من المشاركين في الاستفتاء، ودخل القائمة 7 لاعبين، وجاء أحمد عبدالله نجم فريق الشارقة في المركز الثاني بنسبة 16%، ومن بعده أحمد الشين حارس الجزيرة الذي كانت له بصمة في فوز فريقه، بكأس صاحب السمو رئيس الدولة للرجال، وقدم موسماً رائعاً، إلا أنه حصل على نسبة 10%، ودخل القائمة أيضا عبدالحميد الجنيبي لاعب الجزيرة، وطارق شاهين لاعب الشارقة، وعيسى البناي وشهاب غلوم.

وارتبطت خيارات البعض بناء على البطولات التي حققتها الفرق، بينما انصبت اختيارات المدربين على محمد إسماعيل، في حين أن البعض اختار الثلاثي شهاب غلوم وطارق شاهين وعيسى البناي وعبدالحميد الجنيبي، نظراً لما يقوم به كل لاعب داخل الملعب في كل مباراة.

ورغم أن الحارس الوصلاوي لم يفز مع فريقه بأي بطولة هذا الموسم إلا أنه حقق رقما قياسيا في المشاركة بالبطولات في موسم واحد، كما ضرب الرقم القياسي للعب مع الأندية والمنتخب، حيث شارك هذا الموسم مع المنتخب في دورة الألعاب الخليجية بالدمام والبطولة الآسيوية المؤهلة للمونديال بالدمام، وعلى مستوى الأندية شارك مع الوصل في البطولات المحلية، وانتقل للعب مع النصر في البطولة الخليجية التي أقيمت في سلطنة عمان وحقق النصر المركز الرابع، وانتقل للعب مع الأهلي في البطولة الآسيوية بالدوحة، ولعب في البطولتين خلال شهر مارس وعاد وشارك مع فريقه في نفس الشهر، أي أنه لعب مع 3 أندية في شهر واحد.

المثير أن الحارس الوصلاوي لعب مع فريق الزير في بطولة كرة القدم للصالات بدورة ند الشبا الرياضية، في شهر رمضان الماضي، وسبق له المشاركة مع فريق السد القطري على سبيل الإعارة، في البطولة الخليجية عام 2014، وفاز السد باللقب، وحصل إسماعيل على لقب أفضل حارس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا