• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

السعودية تعتقل متورطين في هجوم على سيارة دبلوماسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

د ب أ

أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي، اليوم الأحد، أن السلطات في المملكة تمكنت من إلقاء القبض على اثنين ممن ثبت تورطهم بالمشاركة في جريمة إطلاق النار على سيارة دبلوماسية تابعة للسفارة الألمانية في 13 يناير الماضي، في بلدة العوامية.

وكانت السلطات السعودية أعلنت 13 يناير الماضي عن تعرض سيارة دبلوماسية، للسفارة الألمانية بالمملكة، أثناء وجودها ببلدة العوامية شرق المملكة لإطلاق نار من مجهولين ما أسفر عن احتراقها ونجاة راكبيها اللذين يحملان الصفة الدبلوماسية.

وقال اللواء التركي في بيانه اليوم الاحد إن "قوات الأمن تمكنت من إلقاء القبض على المواطن أحمد بن حسين بن علي العرادي في الثالث من فبراير الماضي، بعد توفر الأدلة على تورطه بالمشـاركة في تلك الجريمة".

واضاف اللواء التركي أن التحقيق مع السعودي العرادي "أسفر عن اعترافاته التي تم تصديقها شرعاً في حينه"، مشيرا إلى "تحديد هوية عدد من المتورطين بالمشاركة في جريمة الاعتداء الإرهابي على المركبة الدبلوماسية".

كما أهاب المتحدث الأمني السعودي "بكل من تتوفر لديه معلومات تؤدي إلى القبض على المطلوبين للجهات الأمنية بالمبادرة إلى إبلاغ أقرب جهة أمنية".

وأكد اللواء منصور التركي "أن رجال الأمن لن يتهاونوا في متابعة وملاحقة المتورطين في الاعتداءات الإرهابية، للقبض عليهم، وتطبيق الأنظمة بحقهم".