• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أبرزها وظائف البرمجيات والاتصالات والمحاسبة

16 % نمو معدلات التوظيف بالشركات في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

الاتحاد نت - عبدالرحمن إسماعيل

سجل نشاط توظيف الشركات في الإمارات نمواً بنسبة 16% خلال العام الماضي، وسجلت الصناعات المعتمدة على العملاء والخدمات الموجهة بشكل رئيسي ارتفاعاً مطرداً في الطلب على موظفين في مجالات برامج وأجهزة الكمبيوتر والاتصالات المالية والمحاسبة، فضلاً عن المبيعات وتطوير الأعمال، بحسب مؤشر «مونستر» للتوظيف.

ووفقاً للتقرير، الذي صدر اليوم الثلاثاء، سجل سوق العمل في دولة الإمارات تفاؤلاً كبيراً في العام 2015، رغم تسجيل معدلات منخفضة للتوظيف عبر الإنترنت مقارنة مع 2012. وقال سانجاي مودي، المدير التنفيذي لـ«مونستر. كوم» في الهند والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وهونغ كونغ: «شهدنا من خلال دراستنا للسنوات الخمس الماضية الكثير من التقلبات في سوق العمل بدولة الإمارات، حيث هزّت الأزمة المالية العالمية الاقتصاد». وأضاف أن نشاط توظيف الشركات نما بمعدل 16% في العام 2015، رغم الاضطرابات الاقتصادية التي طال أمدها، ويظهر ذلك نجاح دولة الإمارات في تنويع اقتصادها وتطويرها للقطاعات غير النفطية أكثر خلال العامين الماضيين. ومن المتوقع، وفقاً للتقرير، أن يبقى هذا النمو بنفس المستوى الذي سجله العام الماضي، ويعادل 3.1% من معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، مضيفاً أن دولة الإمارات تتطلع إلى فرص الأعمال في مجال الطاقة المتجددة والمستدامة لزيادة دخلها الوطني من القطاعات غير النفطية. وتعهدت الإمارات بأن تولد الطاقة النظيفة بحلول العام 2021 نحو 24% من إجمالي الطاقة الكهربائية في الدولة، وسيكون مجمع دبي للطاقة الشمسية قادراً على إنتاج 5000 ميجاوات من الكهرباء بحلول العام 2030. وأضاف التقرير أن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة يعد مهماً للنمو الاقتصادي الذي تشهده الإمارات، حيث أسهمت الشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة 60% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي في العام 2014، وتسعى حكومة الإمارات لرفع هذه النسبة إلى 70% بحلول العام 2021. وأوضح أن دولة الإمارات تسعى أيضاً لرؤية مساهمة من قطاع الابتكار بنسبة 5% بحلول العام 2021، وهي نسبة تجعل دولة الإمارات مثالية لشركات التكنولوجيا الناشئة. وذكر التقرير أن قطاع الرعاية الصحية يسير بوتيرة متصاعدة، وسجل نشاط التوظيف عبر الإنترنت زيادة بمعدل 21% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي. وقال مودي: «دولة الإمارات واحدة من أهم الوجهات لعمليات التجميل، والنسبة الأكبر من مواطني دول مجلس التعاون يعتبرون دبي الخيار المفضل لهم عندما يتعلق الأمر بطب الأسنان ومستحضرات التجميل والجراحة التجميلية بشكل عام». وتخطط هيئة الصحة بدبي لزيادة نسبة الزوار الأجانب للإمارات بنحو 12%، ليصل العدد إلى 500 ألف سائح طبي بحلول العام 2020، مقارنةً مع 107 آلاف سائح طبي سجلوا في 2012. وجاء أكبر نمو في فرص التوظيف عبر الإنترنت، في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومزود خدمة الإنترنت خلال العام الماضي، حيث ارتفع نشاط التوظيف عبر الإنترنت في القطاع بنسبة 23% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وقال مودي: متوسط نمو الوظائف في قطاع تكنولوجيا المعلومات بلغ 6% في العام 2012، ثم انخفض إلى -13% في العام 2013، ليعود ويرتفع إلى 3% في العام 2014، مضيفاً أن السبب في ذلك يعود إلى مفهوم إنترنت الأشياء الذي حول مشهد التوظيف في دولة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا