• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عبر 6 ورش عمل وبمشاركة 100 ممثل للجهات المختلفة في الحكومة

إنجاز مناقشة الإطار العام لتحديث خطة دبي الاستراتيجية 2021

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - أنجز أكثر من 100 مسؤول وممثل للجهات المختلفة في حكومة دبي مناقشة الإطار العام لتحديث خطة دبي الإستراتيجية 2021، والذي أطلق بتكليف من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

والذي تم بمبادرة من قبل الأمانة العامة للمجلس التنفيذي للعمل على تحديث خطة دبي الاستراتيجية والتأكد من ترجمتها لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومواءمتها مع مخرجات الأجندة الوطنية التي أطلقها صاحب السمو مطلع هذا العام، وتعزيز دورها في توحيد الجهود بين القطاعين العام والخاص والدفع بالجهود التنموية في إمارة دبي نحو المقدمة وتذليل التحديات التي تفرضها المرحلة المقبلة.

وقد تحولت دبي خلال الأسبوع الماضي إلى ورشة عمل كبيرة، عكف فيها مسؤولو التخطيط الإستراتيجي والخبراء الفنيون في جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية على عقد الاجتماعات بهدف تبادل الأفكار والخروج بتصور نهائي وشامل لإطار تحديث خطة دبي الاستراتيجية 2021. حيث عقدت ست ورش عمل على مدى ستة أيام متتالية تناولت الجوانب المختلفة لإطار العمل بما يكفل إرساء رؤية متكاملة تكون بمثابة خريطة طريق للإمارة خلال السنوات السبع المقبلة، إضافة إلى مناقشة مؤشرات الأداء الرئيسة الخاصة بها، والتي ستستخدم في تحليل الوضع الراهن، تمهيداً لتحديد مستهدفات الخطة نحو العام 2021، ووصولاً إلى الإعلان النهائي عن البرامج والسياسات والمبادرات الاستراتيجية الخاصة بها في وقت لاحق من العام الجاري.

وتعد خطة دبي الإستراتيجية 2021 امتداداً لقصة نجاح خطة دبي الاستراتيجية 2015 واستكمالاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي وجهة عالمية على مختلف الصعد، خاصة أن الإمارة تشهد حالياً نهضة كبيرة في جميع المجالات، والتي تعبر عنها مجموعة المبادرات والبرامج والمشاريع الطموحة التي أطلقت مؤخراً.

وحضر ورش العمل ممثلون عن مختلف الدوائر الحكومية في إمارة دبي يمثلون جميع قطاعات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبنية التحتية والأمن والعدل والصحة والسلامة وغيرها، إلى جانب الدوائر والهيئات التي تمثل مركز الحكومة.

وقالت عائشة ميران، مساعد الأمين العام – قطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي “حرصنا على أن نطلق هذا الجهد، ونسير فيه جنباً إلى جنب مع جميع الجهات الحكومية والجهات الممثلة للقطاع الخاص، ذلك أن خطة دبي الاستراتيجية 2021 تُعنى برسم صورة الإمارة ككل بعد سبع سنوات من الآن، لا على قطاعات بعينها، وستترك بالتالي أثراً على طبيعة عمل كل واحد منا”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض