• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خلال «منتدى الفجيرة الرمضاني»

«الطريق إلى السعادة الأسرية» يبدأ بالتفاهم والتسامح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يونيو 2016

الفجيرة (الاتحاد)

نظم «منتدى الفجيرة الرمضاني» بالتعاون مع «جمعية دبا للثقافة والفنون والمسرح» ندوة بعنوان «الطريق إلى السعادة الأسرية»، شارك فيها كل من الدكتورة شيخة العري العضو السابق في المجلس الوطني الاتحادي، وعبدالله لشكري مدير مركز الإيجابية للتدريب والتطوير بدبي، وصابرين اليماحي مدرب معتمد في التنمية الأسرية نائب رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية.

وأكد الشاعر والإعلامي خالد الظنحاني المشرف العام لمنتدى الفجيرة الرمضاني، خلال الندوة التي استضافها مجلس جمعية دبا للثقافة بمدينة دبا الفجيرة، أن الأسرة هي النواة الأولى في بناء المجتمع وبناء الحياة عموماً، ذلك أن الأسرة هي أساس المجتمع، وفي ظلال الأسرة يتربى الفرد الصالح وتنمو المشاعر الإيجابية.

وقال: «نسعى لتحقيق السعادة في مختلف المجالات، وخاصة السعادة الأسرية التي تعد العامل المهم والمؤثر في السعادة في المجالات الأخرى، فإذا كانت هذه السعادة موجودة فسيكون لها أثر واضح في سعادة الإنسان بعمله ودراسته وحياته بشكل عام»، مشيراً إلى أن الإمارات دولة سعادة لديها وزارة للسعادة تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، كما أن الدولة تصدرت المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا واحتلت المرتبة 28 عالمياً كأسعد الشعوب في «مؤشر السعادة العالمي 2016».

النواة الأولى

وأشارت الدكتورة شيخة عيسى العري، إلى أن الأسرة هي أعظم مؤسسة في الحياة، كما أنها النواة الأولى لبناء أي دولة أو مجتمع، وجاءت عظمة هذه المؤسسة من خلال عقد القران الذي يعد أقدس أنواع العقود، لأنه يتأسس على قيم العدل والمحبة والتآزر، فقد وصفه الله في الذكر الحكيم بالميثاق الغليظ، لعظمته وقدسيته في الإسلام، لافتة إلى أن هذه المؤسسة تظل مقدسة لأنها أنشئت لتدوم وتستمر معها مشاعر المحبة والسعادة بين الزوجين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض