• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م
  12:17    تنظيم داعش الإرهابي يقتل 116 مدنياً "انتقاماً" في مدينة القريتين السورية قبل طرده منها     

إعادة تأهيل أربع مدارس في أبوظبي والعين وفق المعايير العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

أبوظبي (وام) - أعاد مجلس أبوظبي للتعليم فتح أربع مدارس في أبوظبي والعين، بعد الانتهاء من أعمال التجديد والصيانة وإعادة التأهيل، وذلك بتحديث المدارس الحالية، وإدخال التحسينات عليها، بما يتوافق مع أفضل المعايير والمواصفات العالمية لخدمة المنظومة التعليمية.

وسيتم خلال الأسابيع الأولى من الفصل الدراسي الثاني نقل طلاب كل من مدرسة مريم بنت عمران في أبوظبي، ومدرسة الزايدية ومدرسة الهمة ومدرسة التفوق في العين إلى تلك المدارس المؤهلة، وذلك بانتقالهم من المدارس المؤقتة التي انتظموا فيها منذ بداية العام الدارسي الحالي.

وقال محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في المجلس، إن المجلس ينفذ خطة شاملة لعمليات إعادة تأهيل المدارس وتجهيزها بما يتلاءم مع خطط التطوير التي تشهدها البيئة المدرسية في إمارة أبوظبي، وجعل البيئة المدرسية مكاناً جذاباً لتلقي العلوم والمعرفة، وفتح المجال أمام أبنائنا الطلبة للتفكير الإبداعي والابتكار، حيث يعمل المجلس على توفير المرافق والمنشآت المدرسية المتميزة للطلبة وفق أفضل المعايير العالمية، وتزويدها بأحدث وسائل وأساليب التكنولوجيا بما يلبي متطلبات النموذج المدرسي الجديد ويواكب تطورات العصر الحديث.

وتضمن مشروع إعادة التأهيل توفير جميع مستلزمات الأمن والسلامة، وتلبية متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة تجاوباً مع أهداف المجلس الداعية إلى دمج هذه الفئة مع الطلبة الأسوياء، إضافة إلى زيادة المساحات التعليمية، واستحداث مساحات تعليمية مشتركة بين الفصول، وتزويدها بوسائل تعليمية حديثة.

وقام المجلس باستخدام أنظمة تكييف حديثة لضمان هواء أنقى، وإضاءة متطورة تساعد في التقليل من استهلاك الطاقة الكهربائية، وذلك ضمن الخطط الطموحة لتحقيق التنمية المستدامة.

وعمل المجلس على الاهتمام بالمدارس من الناحية الجمالية، وإجراء تعديلات جذرية على العيادات المدرسية، وفقا لمواصفات وشروط هيئة الصحة بأبوظبي، حيث تم تأهيل المقاصف المدرسية بما يتماشى مع شروط جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

وتضمنت خطة إعادة التأهيل إضافة تحسينات على الغرف الإدارية، والمكتبات، ودورات المياه لتوفير بيئة عمل مناسبة، وتطوير المختبرات العلمية ،وتجهيزها بما يتوافق مع المواصفات العالمية المعتمدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا