• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«إبل السباقات» أقل قابلية للإصابة بها

محاولات جادة في أبوظبي لمواجهة «الأمراض الجلدية» عند الإبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

هالة الخياط (أبوظبي) ـ أظهرت دراسة أجراها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، مؤخراً، أن «إبل السباقات» أقل تقبلاً للإصابة بالأمراض الجلدية، مقارنة بغيرها، خاصة إبل الحليب.

وحذرت من تناول الإبل العربية للمكملات الغذائية غير المشروعة، مؤكدة أن عدم التوازن الغذائي مع الإجهاد أثناء التدريب والسباقات من شأنه أن يؤدي إلى نقص المعادن والفيتامينات عند الإبل العربية.

وعزت الدراسة الاضطرابات التناسلية الشائعة في الإبل العربية إلى عدم اتباع أسلوب صحي في تغذية الحوامل خصوصاً في الثلث الأخير من الحمل، مؤكدة أن كثرة الأعلاف الخضراء (الجت والفسكو) تزيد من تعرض الإبل للإجهاض، كما أن تزويدها بكميات معتدلة من عناصر الكالسيوم، الفوسفور، النحاس واليود يساعد على إنتاج مواليد بصحة جيدة.

في السياق ذاته، أعد الجهاز دراسة عن العمليات الجراحية الحقلية في الإبل بهدف نقل المعرفة حول كيفية إجراء العمليات الجراحية الحقلية والتخدير، مع الأخذ بعين الاعتبار الأسباب والعلامات السريرية والتقنية الجراحية الناجحة، حيث قام الجهاز بإعداد كتيب عن العمليات الجراحية كجهد آخر في هذا المجال.

وأوضح محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية لـ «الاتحاد» أن الجهاز نجح في وضع آلية دقيقة للأبحاث تضمن سيرها بطرق علمية سليمة ترتكز على عدة مراحل لسهولة متابعة المشروع البحثي وبالتالي الحصول على مخرجات بحثية ذات جودة عالية تخدم استراتيجية قطاع الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي.

وقال إن الآلية احتوت على نماذج لكتابة المقترحات البحثية وأخرى لعملية التقييم من قبل الفريق العلمي ونماذج لتقارير المتابعة ربع السنوية، وكذلك نماذج للتقارير الفنية النهائية والتي يتم إرسالها للمستفيدين من نتائج البحث، ولم تغفل الآلية عن وضع أسس لنشر نتائج الأبحاث في المجلات العلمية العالمية المحكمة والتي تضمن وضع الجهاز في مصاف المؤسسات البحثية العالمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض