• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأمن السوداني يفض تجمعاً لعائلات طلاب معتقلين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يونيو 2016

الخرطوم (وكالات)

فضت قوة مزدوجة من الشرطة والأمن السودانيين، أمس الأول، تجمع إفطار لعائلات طلاب معتقلين وناشطين متضامنين معها، من أمام مقر جهاز الأمن السوداني، دون وقوع إصابات بين المحتجين.

وحمل أفراد الأسر المتجمعين، الذين انضم اليهم متضامنون آخرون، صور معتقليهم من الطلاب، كما أبرزوا لافتات تطالب بالإفراج عنهم، ورددوا هتافات تطالب بكفالة الحرية للمحتجزين. واستعان أفراد من جهاز الأمن بقوة من مكافحة الشغب التابعة للشرطة لتفريق المحتجين ومنعهم من مواصلة الاحتجاج أمام مقر جهاز الأمن.

ودرجت أسر المعتقلين على إقامة إفطار رمضاني أمام مقر الجهاز في الأيام الماضية، احتجاجاً على اعتقال الطلاب وعدم معرفة مكان احتجازهم، وعدم تقديمهم للمحاكمة منذ اعتقالهم قبل أكثر من شهر. ورفع المحتجون لافتات تطالب بالحرية للمعتقلين والإفراج عنهم أو تقديمهم لمحاكمة نزيهة وعادلة.

ويعتقل الأمن السوداني في أماكن مجهولة أكثر من عشرة طلاب دون أن يقدمهم للمحاكمة أو يسمح لأسرهم أو محاميهم بمقابلتهم، وذلك على خلفية احتجاجات طلابية شهدتها الجامعات السودانية إثر مقتل طالبين في جامعتين مختلفتين قبل أكثر من شهر.

ويواجه أحد الطلاب المعتقلين تهمة القتل العمد، بعد اتهامه بالتسبب في مقتل أحد أفراد الشرطة برميه بعبوة حارقة محلية الصنع. وما تزال بعض الجامعات السودانية -بما فيها جامعة الخرطوم كبرى الجامعات في البلاد- مغلقة بسبب تلك الأحداث.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا