• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نشطاء يلوثون نوافير المياه في فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

باريس (أ ف ب) - لوث نشطاء بيئيون نوافير المياه العامة في باريس ونحو عشر مدن فرنسية أخرى، في اليوم العالمي للمياه أمس، للتذكير بأن ملايين الأشخاص يموتون سنوياً حول العالم بسبب نقص مياه الشرب النظيفة. وعمد ناشطون من منظمة «تحرك ضد الجوع» إلى إضافة ملون أحمر غير سام لمياه نافورة «سان ميشال» وسط العاصمة الفرنسية، «بلون الدم لإظهار أن نقص المياه أمر قاتل»، حسبما أوضحت رئيسة المنظمة ستيفاني ريفوال.

وأشارت ستيفاني إلى أن «أكثر من 780 مليون شخص يشربون مياهاً ليست صالحة للشرب»، مضيفة أن «المياه غير الصالحة للشرب تقتل أكثر من الحروب». وبحسب المنظمة غير الحكومية فإن 1,7 مليار شخص يصابون سنوياً بالإسهال المرتبط بالمياه، ما يسفر عن وفاة 760 ألف شخص في العالم. وتعتبر أمراض الإسهال السبب الثاني للوفيات لدى الأطفال بعد الالتهاب الرئوي والسبب الأول لسوء التغذية لدى الأطفال فيما دون الخامسة، في حين يمكن معالجة هذه الأمراض وتفاديها بسهولة. وأشارت ستيفاتي إلى أن «الناس يعرفون ضحايا الجوع، لكن عليهم أيضاً أن يعرفوا أن ملايين الناس يموتون سنوياً بسبب نقص المياه أو لاستهلاكهم مياهاً غير صالحة للشرب». وتفيد أرقام الأمم المتحدة بأن 768 مليون شخص حول العالم ليس لديهم نفاذ إلى «مصدر مياه حسنة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا