• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إشادة جماهيرية في ختام الفعاليات

«المرح والصحة واللياقة»..ترفيه ورياضة وحمية غذائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مارس 2015

أشرف جمعة(أبوظبي)

أشرف جمعة (أبوظبي)

مشاهد ختام مهرجان «المرح والصحة واللياقة 2015» وضعت الزوار أمام خيارات كثيرة للتعرف إلى العناصر الغذائية التي تمدهم بأسباب الصحة الجيدة والحياة السعيدة، واللافت أن عددهم تزايد بشكل ملحوظ في اليوم الثالث للمهرجان والذي وصل قطاره للمحطة الأخيرة لكن الأجنحة المختلفة والعيادات الصحية المتكاملة والصالات الرياضية والترفيهية المنظمة جعلت الرحلة لها طعم آخر، إذ طرحت كل أفراد الأسرة على بساط المرح واللياقة والاستمتاع بورشات الغذاء الصحي السليم من أجل حياة خالية من الأمراض بعيدة عن الوقوع في براثن مرض السكري الذي يشكل خطورة على صحة أفراد المجتمع، حيث بدأ مهرجان «المرح والصحة واللياقة 2015» في الحادي عشر من الشهر الجاري، وانتهى أمس وحظي برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ونظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لمدة 3 أيام في مركز أبوظبي للمعارض بمشاركة مؤسسات محلية وإقليمية ودولية متخصصة في مجالات الصحة واللياقة.

جناح الحكمة

منذ أن ولجت أسرة تيسير محمد وأفرادها وهم يبحثون عن الأجنحة التي تعرض الأنماط المختلفة للغذاء الصحي إذ لفت أنظارهم جناح الحكمة الذي تخصص في تقديم ورشات متعددة تعرض أنماطاً مختلفة لطرق الغذاء الصحي والمفيد للجسم.

وتقول تيسير التي اصطحبت 4 أطفال معها إلى المهرجان، إنها شعرت بسعادة بالغة لتنوع الفعاليات والورش التي تقدم تعريفات كثيرة عن الأنماط الصحية السليمة من الألبان والحبوب والفواكه والبروتين والخضراوات، فضلاً عن أجنحة قياس السكر والضغط ونسبة الدهون في الجسم، لافتة إلى أن أطفالها أرادوا أن يندمجوا في إطار هذه الورشات الغذائية المتخصصة، وترى أن المهرجان يستحق الإشادة والتقدير لكونه جمع بين المعلومات الصحية الحيوية والمهمة لجميع أفراد الأسرة وكذلك الترفيه.

لوحات فنية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا