• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أقامته روضة البراءة في دبي

«مهرجان الفراولة الأول».. غذاء صحي ونشاط بدني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مارس 2015

موزة خميس

موزة خميس (دبي)

أقامت روضة البراءة في دبي مهرجان الفراولة الأول مؤخراً، احتفالاً بنجاح مشروع الزراعة المائية للعام الثاني على التوالي، وتم وضع خطة لزراعة الفراولة بطريقة الزراعة المائية، حيث وضعت حليمة الصايغ «معلمة» بروضة البراءة الفكرتين الأولى والثانية.

تزامن المهرجان مع برنامج وزارة التربية والتعليم الخاص بتعزيز الغذاء الصحي والنشاط البدني لدى طلبة المدارس، فضلاً عن دورات لمرضى الربو والسكري، بالتعاون مع وزارة الصحة، ولأن التغذية تعتبر جزءاً أساسياً لصحة الطلبة، فإن للمدرسة دور مهم في تغذية الطالب وأوضاعه الدراسية والنفسية والاجتماعية.

كانت الساحة الخارجية في الروضة ملأى بالأطفال والأمهات والمعلمات، حيث ينفذ الجميع فعاليات لها علاقة بالفراولة سواء تحويلها إلى حلوى وإضافة قيمة غذائية لها أو ارتداء أزياء الفراولة وأيضاً الرسم على الوجوه، إلى جانب تنفيذ نشاطات لها علاقة بالرياضيات والعلوم على الدفاتر.

وقالت الصايغ، «مزرعة وديمة للزراعة المائية بأبوظبي، لديها إنتاج جيد من الفراولة، وقد قدمت المزرعة للروضة ألف شتلة مجانية، وكمية من الثمار للأطفال، واجتهدنا لتوظيف المشروع في المنهج، سواء في الرياضيات أو العلوم، حيث نذهب بالأطفال إلى البيت المحمي، ليتابعوا مراحل النمو والرعاية والأمراض التي قد تصيب النباتات، وأيضاً طرق التغلب عليها بطريقة آمنة حتى لا تضر بالصحة والبيئة، ومن حيث التربية الإسلامية فهناك نصيب للمشروع بطريقة مبسطة، تعكس أهمية الزرع في الإسلام، والحث على رعايته، والتصدق بالثمار لنيل الأجر».

وتضيف الصايغ: «تتصف خطة الروضة بالشمولية من حيث المحتوى والفعاليات والأهداف، لتطوير قدرات الأطفال، وصنع جيل مثقف واعٍ، وملم بالعلوم والمعرفة المختلفة، ويكون قادراً على مواجهة التحديات، من خلال تنفيذ البرامج بشكل مبتكر ومبدع، مثل مشروع المزارع الصغير، حيث تم اختيار نوع جديد من الزراعة، وهو الزراعة المائية أو الزراعة من دون تربة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا