• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

تضم 173 مدير مدرسة في المرحلة الأولى

إطلاق أول منصة تواصل اجتماعي بين القيادات المدرسية في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

دينا جوني (دبي) كشفت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي عن تدشين أول منصة تفاعلية للتواصل بين القيادات المدرسية وتبادل الأفكار الخلاقة والممارسات المبتكرة التي تصبّ في تعزيز جودة التعليم في المدارس الخاصة، وفقاً للدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام «الهيئة». وسيتم استخدام منصة «حديث المدارس» في مرحلتها الأولى من قبل نحو 173 من مديري المدارس الخاصة في دبي، التي تؤمن في الوقت نفسه التواصل المستمر مع هيئة المعرفة. وتعدّ منصة «حديث المدارس» جزءاً من شبكة «يامر» للتواصل الاجتماعي التي تستخدم لأغراض العمل. جاء ذلك خلال فعاليات ملتقى «معاً نرتقي بالعلوم والفنون»، الحدث الثالث من سلسلة ملتقيات «معاً نرتقي» خلال العام الدراسي الجاري، التي تنعقد للعام الرابع على التوالي. وقال الدكتور الكرم، على هامش الجلسة الافتتاحية، إن منتديات «معاً نرتقي» تحوّلت إلى منصة للتواصل بين مختلف أطراف العملية التربوية في دبي، وبالتالي، فإنه بدلاً من أن يقتصر هذا التفاعل على 6 مرات سنوياً، عملت هيئة المعرفة على ترسيخه، ليكون تفاعلاً مستمراً طوال أيام السنة. وأضاف الكرم خلال الجلسة: «يلتقي التربويون عبر 6 ملتقيات دورية من (معاً نرتقي)؛ لتشارك الممارسات التعليمية المستقبلية محلياً ودولياً، التي ساهمت بدورها في تعزيز التفاعل الإيجابي بين المدارس الخاصة في دبي، ويأتي تدشين هذه المنصة التفاعلية ليعزز من جهودنا في ميدان الحكومة الذكية». وفي سياق متصل، أكد تربويون بمدارس خاصة في دبي، خلال مشاركتهم، أمس، في فعاليات ملتقى «معاً نرتقي بالعلوم والفنون»، أن تطوير مهارات الطلبة في القرن الحادي والعشرين يأتي عبر إيجاد نموذج «الطالب الشامل»، الذي يقود بيئة التعلّم ضمن منهاج تعليمي مدمج، معتبرين أن الربط بين المواد التعليمية كالرياضيات والعلوم والفنون والانتقال من الدروس التقليدية إلى التعرف إلى كيفية توجيه شخصيات الطلبة في أعمالهم، وإعداد بيئة تعلم تعتمد أساليب عملية وتحفيزية من شأنها المساهمة في تطوير مهارات الطلبة في مادتي العلوم والرياضيات. وشهد الملتقى، الذي عقد في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي، مشاركة أكثر من 700 معلم وقيادة مدرسية وطلبة، فضلاً عن متحدثين محليين ودوليين، من بينهم ستيف ريتز المدير التنفيذي للعلوم والفنون بالمركز الوطني للصحة والتعلم في الولايات المتحدة الأميركية، وإبراهيم القاسم خبير في التعليم بمركز محمد بن راشد للفضاء، وغيرهما. الأجندة الوطنية وأفضل الممارسات الدولية واصلت القيادات المدرسية بدبي بحث سبل الاستفادة من أفضل الممارسات العالمية لتحقيق أهداف الأجندة الوطنية، وذلك ضمن برنامج «لايت هاوس»، الذي تم إطلاقه في شهر يونيو الماضي، كأحد المبادرات الرامية إلى الاطلاع على أسلوب عمل المدارس خارج دبي، ومساعدة المدارس القائمة في دبي على بلوغ أهداف الأجندة الوطنية لدولة الإمارات. الزراعة في خدمة العلوم طبقت 45 مدرسة خاصة بدبي تمثل أكثر من 25% من إجمالي المدارس الخاصة في الإمارة مبادرات طلابية لممارسة الزراعة من أجل طعام صحي داخل الحرم المدرسي، مستفيدين من تجربة المعلم ستيفن ريتز، وهو مؤسس تلك المبادرة بمدينة نيويورك الأميركية تحت عنوان «آلة برونكس الخضراء». وقال الدكتور عبدالله الكرم: «إن مدارسنا تولي اهتماماً كبيراً بتدريس الرياضيات والعلوم عبر تحفيز الطلبة وتشجيعهم على المشاركة في تعليمهم بشكل أكبر، بما يسهم في بلوغ محاور الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، لذا يركز الملتقى على إيجاد وسائل مبتكرة لتدريس العلوم، ومن بينها ممارسة أنشطة الزراعة، إضافة إلى استعراض التجارب المحلية والدولية في هذا الجانب». وتشير الدراسات إلى أن ممارسة أعمال الزراعة داخل الحرم المدرسي، من شأنها تحفيز تعلم وإدراك الطلبة للمفاهيم العلمية، وتحقيق نتائج متميزة ضمن البيئة المدرسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض